fbpx
وطنية

ورشات وندوات لفائدة أعضاء “20 فبراير” حول الدستور

قررت حركة “20 فبراير” بالدار البيضاء، تنظيم ورشات تكوينية وندوات فكرية إلى جانب أمسيات فنية لأعضاء الحركة خلال الأيام المقبلة.
وقال أبو عمار تفنوت، عضو الحركة، إن الأخيرة بعد أن عقدت اجتماعا، أخيرا، لتدارس وضعها وخطواتها المقبلة، قررت وضع برنامج

جديد يساعدها في مواصلة نضالها من أجل التغيير و”الحصول على غد أفضل” حسب تعبيرها.
وأضاف أبو عمار في اتصال هاتفي أجرته معه “الصباح” أن أعضاء حركة 20 فبراير سيستفيدون من ورشة تكوينية وندوة فكرية يوم بعد غد (السبت) من المنتظر أن يكون تحت عنوان “الدستور المغربي”، مشيرا إلى أنها ستكون بتأطير أساتذة في العلوم السياسية والقانون الدستوري.
وأضاف المتحدث ذاته أن الحركة قررت خلال اجتماعها، تنظيم أمسية فنية بمقر الحزب الاشتراكي الموحد، باعتبارها حركة  شبابية، ولها كامل الحق في الاستمتاع بالموسيقى والأمسيات الفنية، مضيفا أن الحركة ستحتفل بدورها بعيد المرأة الذي يصادف 8 مارس الجاري تحت شعار “كلنا فدوى العروي”.
وتحاول الحركة من خلال برنامجها حول موضوع “الدستور المغربي” الرد على بعض الاتهامات التي تؤكد أن بعض أعضاء الحركة يطالبون بتغييرات بالدستور رغم أنهم يجهلونه، وأكد أبو عمار أنهم اختاروا التطرق إلى الدستور باعتبار أنه يعاني خللا تطالب الحركة بإصلاحه، نافيا أن يكون ذلك دليلا على أن الحركة غير واعية بما تطالبه به، ومشيرا إلى أن تغيير بعض ما جاء به الدستور المغربي ليس كل مطالبهم.  
إلى ذلك، جاء في بيان حركة “20 فبراير” تتوفر، “الصباح” على نسخة منه، أنها تندد بـ”أشكال القمع والمضايقة والمحاصرة التي تتعرض لها على المستوى الوطني، والمتمثلة في منع الحق المشروع في التظاهر السلمي، والاعتداء الجسدي، واعتقال المتظاهرين وسجنهم في عدة مواقع، في تجسيد صارخ للتراجع عن هامش الحريات”.
وأضافت الحركة في البيان ذاته أنها تتضامن مع المعتقلين وضحايا الاعتداءات، كما تواسي عائلات الشهداء، مطالبة بـ” فتح تحقيق نزيه ومستقل في أحداث عشرين فبراير وما تلاها، والإفراج عن المعتقلين”.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى