fbpx
حوادث

جانح يرعب منطقة أولاد اضريد ببني ملال

دوريات أمنية لاستتباب الأمن
تنامي حالات السرقة والسطو واعتراض سبيل المارة  تحت التهديد بالسلاح الأبيض

هاجم المعتدي امرأة تقطن في الحي نفسه موجها إليها كلاما نابيا وشتائم أخجلت الحاضرين الذين عاينوا واقعة الاعتداء، محدثا الرعب في نفوس أبنائها الصغار الذين تعالى صياحهم بعد استشعارهم الخطر الذي بات يتهدد حياة أمهم التي تعيلهم.
وأفادت مصادر متطابقة، أن المعتدي لم يكتف بالإساءة إلى الضحيتين سالفتي الذكر، بل كسر زجاج واجهة محل هاتفي للتسلح بقطعة زجاجية بهدف تهديد أحد جيرانه الذي تدخل لردعه عن سلوكه وأفعاله الشنيعة التي خلقت الرعب في نفوس سكان حي أولاد اضريد ما استدعى إبلاغ الضحايا الشرطة التي تدخلت عناصرها دون إيقاف المعتدي الذي لاذ بالفرار واختفى عن الأنظار.

ونظرا لخطورة الموقف، تضيف مصادر متطابقة، وخوفا على أرواحهم من تصرفات معتد لا يميز بين النساء والأطفال، وجه الضحايا شكايات إلى المصالح الأمنية للتدخل الفوري لإنقاذ قاطني أولاد اضريد من جبروت معتد يهاجم السكان بعد تناوله المخدرات دون تمييز بين الضحايا الذين باتوا يعيشون رعبا حقيقيا خوفا على أرواحهن التي أصبحت على مرمى حجر من الموت.     
وسبق للمعتدي (م) أن ألحق أضرارا بممتلكات السكان، إذ عمد إلى تكسير عدادات الكهرباء لبعض المنازل لكن تنازل أصحابها عن متابعته بعد تدخل أسرته التي قدمت اعتذارا للضحايا.
كما كسر المعتدي مرات عدة أبواب منازل بعض سكان الحي معتديا على المارة كلما تعاطى لشرب المخدرات ما يتطلب حضورا أمنيا دائما في المنطقة وتكثيف الدوريات في الحي بعد تسجيل حالات من السرقة والسطو واعتراض سبيل المارة  تحت التهديد بالسلاح الأبيض، إضافة إلى ما يقترفه المنحرفون من اعتداءات على المواطنين الذين يأملون القضاء على كل مظاهر الانحراف في منطقة أولاد اضريد.
سعيد فالق (بني ملال) 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى