fbpx
حوادث

مذبحة تودي بثلاثة مغاربة بإسبانيا

شرطة طاراغونا ترجح وقوف الزوج وراء قتل زوجته وطفليها قبل  فراره نحو طنجة

هزت مذبحة تعرضت لها زوجة مغربية وطفلاها مشاعر المهاجرين المغاربة باسبانيا مجددا، بعد مرور أيام قليلة على مقتل مهاجرة مغربية على يد زوجها بمدينة غرناطة.
وبحسب ما تناقلته وسائل إعلام إسبانية، فقد عثرت الشرطة الكطلانية يوم أول أمس الاثنين على جثت الضحايا الثلاث داخل شقة بمدينة طاراغونة، ويتعلق الأمر بامرأة (26 سنة) وطفليها البالغين من العمر سنتين وست سنوات، ترجح الشرطة وقوف الزوج وراء قتلهم بطريقة بشعة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى