fbpx
الأولى

مشعوذ بالبيضاء يستغل ضحاياه جنسيا إرضاء للجن

لا يفرق بين المتزوجات والعازبات ويخضعهن إلى طقوس غريبة لممارسة الجنس

“لجأت له كي أحل مشكلتي مع فارس أحلامي.. أعاني مشكلة اتضح في ما بعد أنها نفسية…”، قصص كثيرة تختلف تفاصيلها وطلباتها، لكن مشعوذا بمديونة بضواحي البيضاء يتقن استغلالها لابتزاز ضحاياه جنسيا بدعوى أوامر “الجواد”.
ظل مشعوذ مديونة (جاوز عمره الخمسين سنة) يستغل ضحاياه، دون أن يأبه إلى مآسيهن، إذ دمر حياة العديد منهن، وانتهى مستقبل أخريات المهني أو الدراسي أو العائلي، فيما نجت من طلاسيمه قلة قليلة انتبهت إلى أن خطورة “مشعوذ مديونة” تفوق السحر و”الجداول” و”البخور”.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى