الرياضة

الـهـزيـمـة الـرابـعـة تـغـضـب جـمـهـور الـمـسـيـرة

بلاهي: الفريق لن يترك مركز القوات المساعدة ما لم تتحسن النتائج

مني فريق شباب المسيرة بالهزيمة الرابعة أمام حسنية أكادير بثلاثة أهداف لواحد بملعب الشيخ محمد الأغظف بالعيون أول أمس (الأحد) لحساب الدورة السادسة لبطولة القسم الأول.
واحتج الجمهور الذي حضر مباراة أول أمس بشدة، وصب جام غضبه على المكتب المسير والإدارة التقنية للفريق.
وذكرت مصادر مقربة من الفريق أن عدة مشاكل طفت في الآونة الأخيرة، أبرزها خلافات بين اللاعبين من جهة، وبين اللاعبين والمدرب فخر الدين رجحي من جهة أخرى. وأضافت المصادر نفسها أن هناك استياء للاعبين من الطريقة التي يعاملهم بها المدرب فخر الدين رجحي خلال التداريب، كما أن إبقاءهم داخل ثكنة القوات المساعدة بالعيون استعدادا للمباراة، أثر على أدائهم، بدل فندق بشاطئ فم الواد.
من جهته، أكد أباد بلاهي، نائب رئيس شباب المسيرة، أن الفريق يمر بفترة فراغ، مثل جميع الفرق، وأشار إلى أن قرار الاستعداد للمباراة بثكنة القوات المساعدة، سيظل ساري المفعول في ظل غياب نتائج جيدة، مضيفا أنه لا يمكن للمكتب المسير أن يقدم على صرف مبالغ باهظة دون الحصول على نتائج.
وأضاف بلاهي في تصريح ل»الصباح» أن الأسباب الحقيقية لتراجع نتائج الفريق تعود لقلة التداريب، وكثرة التنقلات بعد قرار إغلاق الملعب في وجه الفريق، سوى لحصة واحدة وللمباريات الرسمية.
وأبرز بلاهي أنه متفهم لغضب الجمهور، لكن الظروف التي يعيشها الفريق تعتبر استثنائية بكل المقاييس، بسبب عدم وجود ملعب خاص تحت تصرفه يعفيه من كثرة التنقلات.
بابـا لعسري (العيون)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق