fbpx
حوادث

إصلاح القضاء … المفهوم الجديد

الملك رسم خارطة الطريق والفاعلون يستعرضون أدوار المؤسسات ومفاهيم بلورة قضاء نزيه وقريب من المواطن

شكل الخطاب الملكي ليوم الجمعة 8 أكتوبر الجاري بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الحالية الإرادة القوية للملك لإعطاء دفعة أخرى  للدينامية الإصلاحية الهادفة إلى استكمال بناء النموذج التنموي المغربي المتميز بهدف توطيد تقدم البلاد وصيانة وحدتها وضمان المزيد من مقومات العيش الكريم للمواطنين، بمنجزات شاملة لجميع الفئات والجهات. واحتل جانب إصلاح القضاء الحيز الأهم، إذ رسم جلالته خارطة طريق ينبغي على كافة المؤسسات والفاعلين في قطاع العدل الانكباب عليها لبلورة الطموح الملكي المتزايد نحو هذا القطاع الحساس، الذي يشكل بحق العقبة الحقيقية نحول الإصلاح الشامل.
وربط الملك في خطابه بين المفهوم الجديد لإصلاح القضاء في المغرب، وبين المفهوم الجديد للسلطة، الذي أعلن عنه في


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.