fbpx
حوادث

تفاصيل مجزرة القنيطرة التي ارتكبها مفتش شرطة

فرقة أمنية خاصة أشرف عليها ارميل تقنع الشرطي بتسليم نفسه والوالي  العدوي تجهش بالبكاء

 

فاجعة جديدة تهز القنيطرة،وتنضاف إلى سلسلة جرائم القتل النوعية التي شهدتها منطقة الغرب، بعدما ارتكب مفتش شرطة ممتاز يشتغل بالدائرة الأمنية التاسعة
بعد زوال أول أمس (الخميس) مجزرة في حق زوجته الشرطية بالمصالح الاجتماعية بولاية أمن المدينة، ووالديها بواسطة سلاحه
الوظيفي من نوع «بيرتا» الذي كان يحتوي على 25 رصاصة، وأطلق منها خمس رصاصات.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى