حوادث

لجان مراقبة تطيح بشرطي متلبس بالارتشاء

 

 

اعتقالات جديدة لمتهمين قدموا رشاوي إلى رجال الأمن للتغاضي عن مخالفات سير

 

 أطاح أحد المسؤولين الأمنيين التابع لإحدى لجان مراقبة رجال الأمن بالبيضاء، أخيرا، بشرطي متلبس بتسلم مبلغ مالي من سائق سيارة ارتكب مخالفة سير

. وكشفت مصادر مطلعة لـ «الصباح» أن المسؤول الأمني المكلف برصد وتتبع رجال الأمن المكلفين بتنظيم حركة السير، عاين سائق سيارة يسلم 200 درهم لشرطي بالمنطقة الأمنية آنفا، كان قد أوقفه من أجل إحدى المخالفات، قبل أن يتدخل المسؤول ويوقف السائق، الذي تبين أنه قاصر، ليتم ربط الاتصال بوالدته والاستماع إليه بإحدى الدوائر، كما تم إيقاف الشرطي الذي فتح معه تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات تسلم المبلغ المالي، وكيفية التغاضي عن مخالفة سياقة القاصر بدون رخصة. وقالت المصادر ذاتها إن الإجراءات القانونية سيتم تطبيقها في هذه الحالة تماشيا مع مذكرات المديرية وتعليمات المدير العام للأمن الوطني والذي حرص على أهمية تعزيز وتقوية آليات النزاهة وتخليق الحياة المهنية في صفوف موظفي الأمن الوطني والقطع مع الممارسات التي تمس الاستقامة والشرف المهني. وأضافت المصادر ذاتها أن مراقبة صارمة ستفرض على كل رجال الشرطة بهدف تخليق الحياة المهنية في صفوف موظفي الأمن الوطني والقطع مع الممارسات التي تمس الاستقامة والشرف المهني، مضيفة أن لجانا خاصة بالمراقبة تم تشكيلها من أجل ضبط كل ما من شأنه أن يمس بالأخلاق العامة للمهنة والحرص على ما تقوم به المصالح الأمنية من عمل في زجر الجريمة بكل مهنية. وفي ارتباط بموضوع تعزيز المراقبة، كشفت مصادر “الصباح” أن العديد من الأشخاص أوقفوا، أخيرا، بعد أن حاولوا إرشاء عناصر الأمن بمجموعة من المدن المغربية، خاصة البيضاء، التي عرفت أكبر عدد من الاعتقالات. وقالت المصادر ذاتها إن العديد من الحالات المماثلة وقعت بالبيضاء، إذ أوقف شخص حاول إرشاء عناصر المرور المكلفين بجهاز “الرادار” بشارع مكة، بعد أن حاول مدهم بورقة مالية من فئة 100 درهم عندما كانت تحرر له مخالفة بخصوص السرعة، ليتم استدعاء عناصر دائرة كاليفورنيا التي اصطحبت السائق رفقة شاهد إلى الدائرة للبحث معه. وسجلت حالة أخرى بمنطقة أمن الفداء درب السلطان، إذ بعد أن أوقف عنصر أمني تابع لفرقة المرور والجولان المكلف بمحاربة ظاهرة الوضعية الثانية بشارع محمد السادس، أحد السائقين وحاول تحرير محضر له، فوجئ رجل الأمن بالأخير يطلب منه التريث ثم سلمه 50 درهما مقابل عدم تحريره المخالفة ليضبطه الشرطي متلبسا. وأوقفت  شرطة السير والجولان بملتقى شارعي فلسطين ومحمد السادس بالمحمدية شخصا حاول إرشاء أحد عناصرها مقابل عدم تحرير مخالفة استعمال الهاتف المحمول أثناء السياقة، لتنضاف هذه الحالات إلى أخرى ضبطت، في وقت سابق، واعتقل إثرها مجموعة من المخالفين بالبيضاء ومراكش والرباط ومدن أخرى.

 

 

الصديق بوكزول  

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق