الرياضة

حافلة الدفاع الجديدي بدون تأمين

سوء تدبير ملفات شحاتة وبنشيخة واللاعبين يجر انتقادات على المكتب المسير
كشفت مصادر مطلعة من الدفاع الجديدي لكرة القدم أن حافلة الفريق تتجول دون تأمين. وأكدت المصادر ذاتها أن سائق الحافلة ينتظر، هو الآخر، صرف مستحقاته

المالية العالقة منذ شهرين.
واستغرب العديد من المتتبعين الرياضيين عدم تأمين الحافلة التي تتجول داخل المغرب حاملة اللاعبين والإطار التقني والطبي في مغامرة ومخاطرة غير محسوبة العواقب.
ومازال المكتب المسير يدبر الأزمة المالية الخانقة بالبحث عن إمكانيات ذاتية، آخرها لجوءه إلى اكتتاب لأعضائه وبعض الغيورين من أجل صرف جزء من مستحقات اللاعبين.
وينتظر المكتب المسير صرف الجزء الأول من منحة الجهة المحتضنة المقدر ب 400 مليون سنتيم، للوفاء بالتزاماته المادية تجاه المتعاملين معه، من لاعبين وأطر تقنية وممولين.
وانتقدت جمعيات محبي ومدعمي الدفاع الجديدي، سوء التدبير المالي، بعد التعاقد مع المدرب المصري حسن شحاتة الذي كلف خزينة الفريق أموالا باهظة، وغادر الفريق دون تعوض، وسوء تدبير ملف المدرب عبد الحق بنشيخة، الذي حكمت لفائدته الجامعة ب 55 مليون سنتيم، وملفات اللاعبين، بعد أن قضت لجنة النزاعات ب 100 مليون للاعبين أحمد شاكو وإبراهيم النقاش.
وانتقدت الجمعيات ذاتها سوء التصرف في ملف اللاعبين الذين يتم انتدابهم بمبالغ مالية هامة وتسريحهم بالمجان، والذين يحتفظ الفريق بهم إلى نهاية عقودهم فيغادرونه مجانا.
وانتدب الدفاع الجديدي 14 لاعبا خلال الانتقالات الصيفية، وسرح حوالي 12 لاعبا، ثم انتدب خمسة آخرين في الانتقالات الشتوية وسرح اثنين، دون البت في ملفات أحمد الدمياني وحمزة الكرتي ورضا الله الغزوفي، الذين وضعهم المدرب خارج لائحته، دون فسخ عقودهم.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق