مجتمع

وزارة الصحة تقنن بيع “البنج”

تستعد وزارة الصحة إلى إصدار قرار تقنين بيع  البنج لمنع تداوله بين المتطفلين على مهنة الطب، إذ ستتكلف الصيدليات ببيعه بناء على وصفات طبية وكميات محدودة لكل طبيب، مع وضع عقوبات وغرامات في حق الصيادلة والأطباء المخالفين لقرارها. وتأتي هذه المبادرة، حسب مصادر «الصباح» بناء على تقارير أعدتها لجن تفتيش تضم في عضويتها ممثلين من وزارة الصحة والداخلية وأطباء، توصلت إلى أن العديد من صناع الأسنان على الخصوص، يتوفرون على كميات كبيرة من قنينات المخدر الطبي، تبين خلال تفحصها أنها منتهية الصلاحية.
كما سجلت اللجنة، مجموعة من الأحداث المأساوية، التي تعرض لها مواطنون، وصلت إلى حد الوفاة، بسبب سوء استعمال البنج من قبل غير المتخصصين، والذي يكون غالبا بتقديم جرعة زائدة منه إلى الضحايا.
وأكدت المصادر أن بيع المخدر الطبي قبل تدخل وزارة الصحة ، كان يتم مباشرة من قبل المختبرات الطبية إلى شركات مواد الأسنان، التي كانت تعيد بيعه لأي شخص دون قيود، إلا أن القرار الجديد للوزارة، سيجعل بيع هذا المخدر محصورا على الصيدليات، وبناء على وصفات طبية وتحت الطلب، مع تحديد الكميات المسموح بها لكل طبيب.
وأضافت المصادر أن عقوبات مشددة تنتظر الأطباء أو الصيادلة في حال خرقهم قرار وزارة الصحية، وذلك لقطع الطريق أمام من تعتبرهم وزارة الصحة، متطفلين على مهنة الطب، خصوصا طب الأسنان.
وأبرزت المصادر أن الوزارة ستتجه إلى إشراك الجمارك في قرارها الجديد، سيما بعد أن تبين من تقارير اللجن أن نسبة مهمة من المخدر الطبي تهرب من الجزائر، وهو ما يشكل خطورة حقيقية على صحة وسلامة المواطنين.
وأضافت المصادر أن لجنة تابعة لوزارة الصحة والداخلية ستعمل على مراقبة تفعيل قرار الوزارة من خلال مراقبة المحلات الطبية غير مرخص لها، وفي حال العثور على قنينات البنج، فإنها ستفتح تحقيقا حول طريقة حصول صاحب المحل عليها، وستتخذ في حقه الوزارة عقوبات، إذا ثبت تورطه في المسألة.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق