الصباح الثـــــــقافـي

الفوتوغرافي بزناني على أغلفة مجلات عالمية

 

قال إنه يستوحي أعماله من أحلامه وإن هذا الفن غير معروف في المغرب والعالم العربيأشرف بزناني

 

 

اختارت مجلة “مامبو” الإسبانية أن تضع صورة من توقيع أشرف بزناني،

الفنان في مجال التصوير الفوتوغرافي السوريالي على غلاف عدد دجنبر الماضي، والذي ظهر فيه وسط عش طائر عملاق. وقال أشرف بزناني في تصريح ل”الصباح” إنه سعيد باختيار واحد من أعماله مرة أخرى لتكون غلافا لمجلة متخصصة في التصوير الفوتوغرافي السوريالي، مؤكدا أن عددا من المجلات العالمية، التي تلقى متابعة كبيرة من المهتمين بالتصوير الفوتوغرافي، سبق أن نشرت أعماله على أغلفتها منها مجلتا “ماغزين” و”زارا” بالولايات المتحدة الأمريكية و”وان شوت” بالمكسيك و”شوتيرز” ببريطانيا وبي إتش ماغ” بكندا و”فوطو ديجتال” بالبرتغال. وسبق لعدد من المجلات المتخصصة في المجال أن أجرت لقاءات صحافية مع أشرف بزناني، كما سلطت الضوء على أعماله التي تتميز بغرابتها وانفرادها على مستوى إبداع أفكار متميزة. وأوضح أشرف بزناني أن أغلب ما قدمه من أعمال في مجال التصوير الفوتوغرافي السوريالي عبارة عن أفكار استوحاها من أحلامه، وعمل على ترجمتها على أرض الواقع. “إن أعمالي مستوحاة من عالم خيالي أدخل نفسي فيه وأغوص عبره ، وذلك من خلال حضوري في كل الأعمال التي قدمتها وسط فضاءات مختلفة”، يقول أشرف بزناني. وفي ما يخص تقنية اشتغال بزناني على أعماله قال إنها عبارة عن تركيب مجموعة من الصور أحيانا قد تصل إلى 35 صورة، يتم تركيبها في صورة واحدة لإنجاز عمل أقل مدة يستغرقها ساعتين وأقصاها تسع ساعات، قد تكون مقسمة على عدة أيام. وفي ما يخص بدايات الفنان أشرف بزناني قال إنه في 1994 دخل مجال الفن التشكيلي من خلال مشاركته في مسابقة وطنية حصل خلالها على الجائزة الثانية، ليتجه سنة 2006 إلى مجال الإخراج السينمائي من خلال أول فيلم قصير بعنوان “مسيرة”، الذي شارك في عدة مهرجانات منها المهرجان الدولي للفيلم القصير التربوي بالدار البيضاء، حيث حصل على الجائزة الأولى. وبعد إنجاز”مهاجر”  ثاني فيلم قصير في مساره اتجه أشرف بزناني إلى مجال التصوير الفوتوغرافي السوريالي، الذي أكد أنه مجال ليس له ممارسون في المغرب وفي العالم العربي، لذلك كان من الصعب إقناع الجمهور بأعمال تجمع بين الحقيقة والخيال. واعتمد أشرف بزناني على موهبته في المجال، التي استطاعت أن تجعله من الأسماء المعروفة على الصعيد العالمي، إذ لقي اهتماما من المختصين في المجال خاصة في أمريكا وكندا وأوربا. وعن جديد أشرف بزناني قال إنه سيشارك في معرض جماعي تحتضنه هنغاريا من عشرين فبراير إلى سادس مارس المقبلين، إذ سيشارك بصورة من ألبومه “داخل أحلامي”، والتي تحمل عنوان “بيبر مان” أو “الرجل الورقي”.

 

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق