fbpx
وطنية

الزين يخوض سباق خلافة الأبيض في الاتحاد الدستوري

أعلن أنور الزين، الكاتب العام الوطني للشبيبة الدستورية، لـ”الصباح”، ترشحه للأمانة العامة لحزب الاتحاد الدستوري، الذي يعد لتنظيم مؤتمره الوطني الخامس، نهاية فبراير المقبل.
ويؤشر إعلان أنور الزين، خوضه لسباق خلافة محمد الأبيض، على رأس حزب “الحصان”، على تحول جديد في مسار حزب المعطي بوعبيد، باعتبار أن هذا الحزب، يختار أمينه العام بالتوافق، وعن طريق التداول الدوري بين أعضاء المكتب السياسي منذ 1983.
وأكد الزين لـ”الصباح” أن “التوافق وحتى إن حصل في المؤتمر المقبل، فهو لن يفسد للود قضية”، موضحا أنه انطلاقا من الإشارات الملكية الواردة في الخطب السامية لجلالته، وبعد الحراك الشبابي، والسياق الذي يوجد فيه المغرب، منذ اعتماد دستور 2011، “صار من الصعب تصور مؤتمر حزبي بمرشح وحيد”.
واستبعد أنور الزين، أن يكون تعدد المرشحين تهديدا لوحدة الحزب، التي قال إن “القيادة الحالية للاتحاد الدستوري نجحت في الحفاظ عليها”، إذ أن “مناضلي الحزب تمرنوا على عمليات التصويت، والاحتكام إلى نتائج الصناديق في المؤتمرات الأخيرة لبعض تنظيمات الحزب الموازية وهياكله”.
وفيما أكد المتحدث أن “التوافق يبقى تكريسا للتيار الفكري الوحيد”، شدد في حديثه إلى “الصباح”، أن “اعتماد تعدد الترشيحات، يمنح للأفكار والتيارات والتوجهات فرصة كي تعبر عن نفسها”، مضيفا أن هناك قناعة بأن “الحزب السياسي في الأصل يجب أن يكون فضاء للتجاذب والحوار الفكري”.
المرشح الذي أكد أن الدستوريين “وصلوا إلى مرحلة من النضج والمسؤولية، تستلزم أن يعلنوا عن قدراتهم الفردية”، شدد على أن ترشيحه، “ليس لفئة ضد أخرى، لأن في الحزب مكانة لكل المناضلين، ويبقى هدف الجميع الارتقاء به إلى المكانة التي يستحقها في المشهد السياسي”.
يشار إلى أن حزب الاتحاد الدستوري، الذي يتموقع في المعارضة منذ 1998، يعد لعقد مؤتمره الوطني الخامس، أيام 27 و28 فبراير وفاتح مارس 2015.
م. خ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى