fbpx
الرياضة

رينارد: الأندية المغربية في تطور

مدرب اتحاد العاصمة الجزائري اعتبر التكهن بنتيجة مباراة الجزائر صعبا مع أفضلية للأسود

أكد الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب اتحاد العاصمة الجزائري، أن كرة القدم الوطنية في الطريق الصحيح، نحو ولوج عالم الاحتراف من أوسع الأبواب.

وكشف رينارد أنه انبهر للمستوى المتطور لبعض الأندية الوطنية، منها الرجاء الرياضي الذي واجه رديفه أول أمس (الأربعاء)، بمركب الوازيس، موضحا في حديث ل”الصباح الرياضي”، أن تطور البنية التحتية، وتوفر المادة الخام، من شأنه أن يعيد الكرة الوطنية إلى الواجهة، وقال” وقفت على بعض المنشآت الرياضية خلال إقامتنا بالمغرب، تضاهي تلك الموجودة في أوربا، خصوصا أكاديمية محمد السادس، كما تابعت بعض مباريات البطولة، ووقفت على مدى تطور أداء الأندية، وأخص بالذكر مباراة الجيش والوداد التي عرفت كل شيء، من اندفاع بدني، وتنافس تكتيكي، وسرعة في الأداء، داخل محيط جميل، يغري بالممارسة”.

وأشار المدرب السابق لمنتخب زامبيا، إلى أن الممارسة بالمغرب منظمة بشكل أقرب إلى الاحتراف منه إلى الهواية، مبرزا أن المعطيات المتوفرة، والسياسة المسطرة من طرف الجامعة، ستجعل الكرة الوطنية رائدة في المنطقة في المستقبل القريب، وزاد” على الأندية أن تعكس هذا التطور على أرض الواقع، من خلال العودة القوية للمنافسة القارية، خصوصا الرجاء والوداد البيضاويين، صاحبي القاعدة الجماهيرية الكبيرة”.

وعن أوجه الاختلاف بين الكرة المغربية ونظيرتها الجزائرية، أفاد رينارد أنهما يتشابهان في العديد من النقاط، ويختلفان في أخرى، وتابع” الشعبية والقيمة الفنية للاعبين وحماسة الأجواء، نقاط التقاء، أما ظروف الممارسة، فهناك تفوق بسيط للمغرب في هذا الجانب”.

وبخصوص توقعاته لمباراة الجزائر والمغرب في مارس المقبل، رفض رينادر التنبؤ بالمنتخب الذي سيحسم المواجهة، واكتفى بالقول” من الصعب التكهن في مباريات الديربي، مباراة عنابة ستكون صعبة على المنتخبين، والأكثر استعدادا نفسيا سيحسمها لصالحه، في الوقت الحالي الأسود يمرون بمرحلة انتعاشة واضحة بعد التعاقد مع البلجيكي إيريك غريتس، وربما شكل الأمر نقطة تحول في المواجهة التي ستشهد لا محالة متابعة جماهيرية وإعلامية منقطعة النظير”.

ولم يخف رينارد، رغبته في التدريب بالمغرب في يوم من الأيام، خصوصا أن زوجته من أصول مغربية، بالمقابل نفى جملة وتفصيلا أن تكون جامعة الكرة اتصلت به قبل التعاقد مع غريتس، وأفاد” لما لا، فأنا مدرب محترف، والأجواء هنا مناسبة لتحقيق شيء ما، لكني في الوقت الحالي منكب على إعادة ترميم بيت اتحاد العاصمة، الذي يربطني به عقد ممتد لسنتين ونصف”، مستدركا” لديكم الآن مدرب كبير في شخص غريتس، وإدارة تقنية قوية بحضور بيم فيربيك، ولم يسبق لأي أحد من الجامعة أن اتصل بي، أو عرض علي تدريب الأسود”.

يذكر أن اتحاد العاصمة الجزائري، ينهي معسكره التدريبي الذي دام 12 يوما بالمغرب، اليوم (الجمعة)، وخاض أول أمس (الأربعاء)، مباراة إعدادية أخيرة أمام أمل الرجاء الرياضي، بملعب مركب الوازيس.

نورالدين الكرف   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق