fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

“الجدبة” في جولة جديدة بسلا

المسرحية تواصل عروضها للسنة الثالثة وتقدم في مهرجان المسرح العربيmada1

تواصل فرقة «مسرح الحال» وشركة «آدم» للإنتاج الفني، خلال الموسم المسرحي الحالي، عرض مسرحيتها «الجدبة» بقاعة العروض التابعة لدار الثقافة محمد حجي بسلا الجديدة

، يومي الخميس والجمعة المقبلين، فيما تعرض مساء الاثنين 12 يناير الجاري، ضمن فعاليات الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي. وتواصل الفرقة، عرض المسرحية للسنة الثالثة على التوالي، بعد أن حققت نجاحا خلال الموسمين السابقين، إذ راهنت على شكل «الفودفيل» بهدف تصالح الجمهور مع مسرحه. وهي صرخة قوية في وجه الإنسان المتسلط والانتهازي في علاقاته المتشعبة مع الآخر ومع نفسه ومصالحه، جراء طغيان الأنانية وسلطة المصلحة الخاصة ضدا على كل القيم المجتمعية النبيلة، إذ تحاول مساءلة الذات الإنسانية وسيكولوجية التسلط والقهر داخل الفضاء الأسري، لتعكس عبر فكاهة هادفة وأسلوب راق في عالم الكوميديا الحية، «رغبات إنسانية تعبث بها ظروف واقعية إلى حد القسوة، وبذلك يتم تحقيق المنحى الصعب في الفكاهة».

 

ويحكي العمل، قصة امرأة تدعى “زهيرو” وملقبة بـ”زوزو الفخراني”، تحلم بالسيطرة والتسلط بشتى الطرق.. وتريد، بحكم نزعتها الانتهازية والوصولية، الحفاظ على موقعها الاجتماعي الذي يخول لها هامشا كبيرا من ممارسة السلطة، مستغلة في ذلك الوضع الاعتباري لزوجها “الطاهر” الذي صنعت منه شخصية سياسية لامعة، إضافة إلى ذلك تحاول المرأة المتسلطة أن تربط زواج ابنتها “نوال” بما ينبغي أن تجنيه هي من مصالح لأن الجشع والطمع يعميان بصيرتها وتضرب بكل القيم والعواطف عرض الحائط. لكن ظهور شخصية أخرى وهي الأستاذ “ميمون” سيؤثر على مجريات الأحداث وسيعيد الأمور إلى نصابها، ولم لا وهو الضيف المكلف بتقديم دروس التقوية للفتاة “نوال” والذي سيتقدم في ما بعد لخطبتها. ظهور هذه الشخصية الجدية والساذجة في الوقت نفسه سيقلب حياة الأسرة رأسا على عقب، ويثير “جدبة” لا متناهية داخل البيت العائلي.

العمل من تأليف عبد الإله بنهدار، وفكرة وإخراج عبد الكبير الركاكنة، وتشخيص كنزة فريدو وأحمد بورقاب وهند ظافر وعزيز الخلوفي وعبد الكبير الركاكنة.

ي.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق