fbpx
الأولى

اعتقالات بعد مباراة خريبكة والوداد

انقلاب سيارة وجرحى وإغماءات وتخريب في أعمال شغب ومتورطون ضمنهم مزورو التذاكر

أصيب العشرات وتعرضت سيارات وممتلكات للتكسير والتخريب في مواجهات دامية بين المئات من مشجعي الوداد الرياضي وشباب من جماعة «ثلاثاء لولاد» بعد مباراة الفريق أمام أولمبيك خريبكة، مساء أول أمس (الأحد)، ضمن منافسات البطولة الوطنية.
وأسفرت الأحداث عن اعتقال 33 شخصا، سيحالون، اليوم (الثلاثاء)، على وكيل الملك بابتدائية ابن أحمد، بتهم «التجمهر والرشق بالحجارة وإلحاق خسائر مادية بملك الغير».
وأفاد شهود عيان أن التراشق بالحجارة، في الطريق الوطنية رقم 11، الرابطة بين خريبكة والبيضاء، عبر مدينتي ابن أحمد وبرشيد، تسبب في تخريب الواجهات الزجاجية لأزيد من 14 سيارة، وحافلة واحدة لنقل المسافرين، ما تسبب في حالة من الذعر والهلع، في صفوف المواطنين، الذين اضطروا إلى مغادرة سياراتهم، والاحتماء بالمقاهي والمحلات المجاورة، بعدما تزايدت حدة التراشق بالحجارة.
وأضافت المصادر ذاتها أن المواجهات الدامية في الجماعة القروية «فيني» أسفرت عن إلحاق خسائر مادية بعدة محلات تجارية ومقاه ومطاعم، بعدما تحولت واجهاتها الزجاجية وأثاثها إلى حطام في دقائق معدودة.
وأصيب خمسة أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة، نقلوا إثرها عبر سيارات خاصة للعلاج بمستشفى الحسن الثاني بخريبكة، فيما استقبل المستشفى المحلي بابن أحمد اثني عشر مصابا، قدمت لهم الإسعافات الأولية، ليغادروا المستشفى.
وأفادت مصادر طبية أن مصالح قسم المستعجلات بالمستشفى المحلي بابن أحمد أخضعت أربعة مصابين لعلاجات استعجالية، إثر تعرضهم لكسور مختلفة في الأيدي والأرجل.
واستقبلت المصالح الطبية بعض ضحايا انقلاب سيارة كبيرة، وصفت حالة ثلاثة منهم بالحرجة، نقلوا على وجه السرعة إلى البيضاء، في حين غادر الباقي المستشفى، بعد تلقيهم العلاجات الضرورية، بفعل إصابتهم بجروح وضيق في التنفس بسبب العدد الكبير للركاب الذين كانوا على متن السيارة (26 راكبا).
واستنادا إلى إفادات المصادر ذاتها، جاء انقلاب السيارة (سطافيت بيضاء)، بعد رمي ركابها مقهى بالحجارة وتكسير واجهتها الزجاجية، ما خلف موجة من الغضب، لدى زبنائها من أبناء المنطقة، الذين داهموا السيارة، ليفقد السائق السيطرة على المقود، لتنحرف جانبا بعد ارتطامها بعمود كهربائي وسط الجماعة القروية «فيني».
وأكدت مصادر أمنية أن عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة، بدعم من رجال الأمن الوطني، تمكنوا من السيطرة على الوضع، وإرجاع الهدوء إلى المنطقة، وإحضار سيارات إسعاف، لإنقاذ المصابين بين الطرفين.
من ناحية ثانية، أوقفت عناصر الشرطة القضائية بخريبكة ثلاثة أشخاص متلبسين ببيع تذاكر مزورة خاصة بالمباراة.
وعلم «الصباح» أن إيقاف المشتبه فيهم جاء بعد عملية تفتيش روتينية لرجال الشرطة القضائية، للجماهير الوافدة على مركب الفوسفاط أسفرت عن حجز 34 تذكرة تبين أنها مزورة، ليتم اعتقال المعنيين بالأمر، ونقلهم إلى مقر الأمن لاستكمال التحقيق.
وأكدت المصادر ذاتها أن المشتبه فيهم اعترفوا بتورطهم في تزوير التذاكر، وأكدوا أن نفادها بالشباك، التي كانت مخصصة للعموم، جعلهم يفكرون في استغلالها، في طبع تذاكر تحمل الألوان نفسها، وترويجها بالسوق السوداء، بأثمنة باهظة.
حكيم لعبايد (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق