fbpx
اذاعة وتلفزيون

“كلنا أبطال” يصل إلى دواوير معزولة

الحلقة المقبلة تعرض أبطالا بمناطق نائية تعاني ظروفا مناخية قاسية

يتناول عادل بنموسى، معد ومقدم برنامج «كلنا أبطال» على شاشة القناة الثانية في حلقة ثامن يناير المقبل ثلاثة محاور رئيسية تتجلى في تسليطه الضوء على ثلاث شخصيات وهم رقوش، أم تعيل أسرتها في ظروف صعبة ومحمد عريف، ممرض وفاعل جمعوي بإقليم شيشاوة ومصطفى لخصم، بطل عالمي في الفول كونتاكت والكيك بوكسينغ.

ولم يكن سهلا بالنسبة إلى طاقم البرنامج إنجاز روبورتاجين بإقليم شيشاوة، إذ استعان بركوب البغال من أجل الوصول إلى مناطق معزولة ونقل صور من واقع سكانها نتيجة الفيضانات الأخيرة وكذلك الظروف المناخية القاسية.

وقال عادل بنموسى في تصريح ل»الصباح» إنه «في جميع المناطق، وفي جميع الفصول نبحث عن الأبطال، أصحاب المبادرات.. في مجالات مختلفة ليقدموا إلى المشاهدين تجارب حياة من نوع خاص».

وحط طاقم البرنامج الرحال في أول ربورتاجاته الرحال بدوار إيكيس الواقع بإقليم شيشاوة، والذي يقارب علوه عن سطح البحر 1600 متر.

ويسلط الربورتاج الأول الضوء على العزلة التامة التي يعيشها دوار إيكيس، خاصة بعد الفيضانات الأخيرة، إذ يعاني سكانها بردا شديدا وظروفا معيشية قاسية.

وسيرصد الربورتاج ذاته معاناة رقوش، واحدة من سكان الدوار ذاته، التي تعيل أسرتها وتقاوم البرد بجمع الحطب للتدفئة.

أما ثاني ربورتاجات الحلقة المقبلة من «كلنا أبطال» فسيخصصها عادل بنموسى لتسليط الضوء على البطل محمد عريف، الممرض الرئيسي والفاعل الجمعوي بمنطقة آيت حدو يوسف، الذي يعمل في إطار مبادرات فك العزلة من أجل إيصال المساعدات إلى السكان المعزولين في مناطق نائية، خاصة بعد الفيضانات الأخيرة التي خلفت خسائر بشرية ومادية هامة.

ويخصص عادل بنموسى ثالث ربورتاجات الحلقة لمقبلة لمصطفى لخصم، بطل عالمي في الفول كونتاكت والكيك بوكسينغ اثنتي عشرة  مرة، الذي تحولت صرامته في الحلبة بعد الاعتزال إلى مشاعر جياشة تجاه المحتاجين والمسنين واليتامى بعد انخراطه في العمل الخيري.

وجدير بالذكر أن الربورتاجات الثلاثة من إنجاز عادل بنموسى والطاقم المكون من عماد صابر ورشيد عبقاري وحسن لمهني وأمين عدراوي.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى