fbpx
الرياضة

اختبار لميلان وشالك بأبطال أوربا

الفريق الإيطالي يخوض المباراة في غياب نجومه كاسانو وفان بومل وبيرلو وأمبروزيني

إذا لم تسر الأمور كما يتمنى ميلان عندما يواجه ضيفه توتنهام هوتسبير الانجليزي اليوم (الثلاثاء) في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوربا لكرة القدم، فإن ماسيميليانو أليغري، مدرب الفريق الايطالي قد ينظر إلى بعض اللاعبين في المدرجات، متسائلا عما كان سيحدث إذا كان يمكنهم اللعب.
وتعادل ميلان المتصدر مرتين متتاليتين في الدوري الايطالي قبل الفوز 4 – صفر على بارما يوم السبت الماضي، بفضل تألق انطونيو كاسانو، والهولندي مارك فان بومل، المنضمين في يناير الماضي.
لكن كاسانو وفان بومل إضافة إلى أوربي ايمانويلسون، اللاعب السابق لأجاكس أمستردام الهولندي، لا يحق لهم المشاركة مع ميلانو بطل أوربا سبع مرات في البطولة القارية، بعدما لعبوا في ادوار سابقة مع سامبدوريا الايطالي، وبايرن ميونيخ الألماني.
وكان ميلان يعلم هذا عند التعاقد معهم، لكن تطلعات الفريق نحو لقبه الأول في الدوري الايطالي منذ 2004 تأتي في المقدمة على حساب البطولة الأوربية هذا الموسم.
وقال أليغري للصحافيين “نحن في صدارة البطولة للمرة الأولى منذ سنوات، لذلك من المنطقي التفكير أن لقب الدوري هو هدف ميلان.”
ويعني غياب كاسانو أن أليغري سيضطر إلى أن يدفع بالسويدي زلاتان ابراهيموفيتش، والبرازيلي روبينيو، ومواطنه الكسندر باتو في الهجوم، مع عدم وجود خيار متاح على مقاعد البدلاء يسمح للمدرب بإعادة ترتيب أوضاعه إذا لم تكن الأمور تسير جيدا.
وسيغيب لاعبا الوسط اندريا بيرلو، وماسيمو امبروسيني، عن ميلان في مباراة اليوم بسبب الإصابة.
ويعاني توتنهام الذي يشارك للمرة الأولى في دوري أبطال أوربا من متاعب أيضا مع غياب الجناح الأيسر غاريث بيل بسبب إصابة في الظهر، كما تحوم الشكوك حول مشاركة اثنين من اللاعبين المؤثرين مع الفريق.
وتألق بيل في سان سيرو عندما أحرز ثلاثة أهداف في المباراة التي خسرها توتنهام 4-3 أمام الأنتر في دور المجموعات بالبطولة هذا الموسم، وكان يتطلع للعودة مرة أخرى أمام ميلان، من أجل إظهار إمكاناته أمام أكبر أندية أوربا.
ويأتي الهولندي رفائيل فان دير فارت، والكرواتي لوكا مودريتش، ضمن أهم أسلحة هاري ريدناب، مدرب توتنهام، لكنهما غابا عن المباراة التي فاز فيها الفريق 2-1 على مضيفه سندرلاند في الدوري الانجليزي يوم السبت الماضي.
وقال ريدناب الذي سيفتقد جهود جيرمين جيناس بسبب الإصابة “إنهما يواجهان صعوبات في الوقت الحالي. خضع لوكا إلى جراحة من أجل استئصال الزائد الدودية، وعاد للركض برفق. يعاني رفائيل شد في ربلة الساق. أتمنى ألا يغيبا لوقت طويل للغاية. من الصعب أن نعلم.”
وفي مباراة ثانية، يستضيف فالنسيا الإسباني شالكه الألماني، بملعب ميستايا. وربما تضم تشكيلة الفريق الألماني، الثنائي السابق لهجوم ريال مدريد المكون من راؤول وكلاس يان هنتيلار، لكن ريكاردو كوستا مدافع فالنسيا يعتقد أن روح الكفاح في الفريق الألماني، هي أهم مميزاته قبل المباراة الطرفين اليوم (الثلاثاء)، في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوربا لكرة القدم.
ويعلم كوستا الكثير عن ضيف فالنسيا بعد انتقاله إلى إسبانيا قادما من فولفسبورج الألماني عندما لعب تحت قيادة فيليكس ماغات المدرب الحالي لشالكه.
وأكد البرتغالي كوستا في مؤتمر صحافي، أنه قدم عدة أفكار ليوناي إيمري مدرب فالنسيا قبل مواجهة شالكه.
وقال كوستا “راوول مع هنتيلار هما نجما الفريق. لكن قوة شالك لا تعتمد على هذا فقط، بل على العمل الذي يقدمه الفريق طيلة المباراة.”
وظهر فالنسيا بشكل جيد في الدوري الاسباني خلال الأسابيع الأخيرة، إذ حقق ستة انتصارات، وتعادل مرة واحدة في آخر سبع مباريات منذ بداية العام الحالي.
وحول فالنسيا تأخره بهدف ليفوز 2-1 على أتليتيكو مدريد يوم السبت الماضي، ليتجاوز فياريال نحو المركز الثالث في إسبانيا.
وتقابل فالنسيا على أرضه مع شالك مرتين من قبل، وانتهت المباراتان بالتعادل بين الفريقين.
وتعادل الفريقان بدون أهداف في دور المجموعات بدوري أبطال أوربا عام 2007 ، وقبل تسع سنوات انتهت مواجهتهما بالتعادل بهدف واحد لكل منهما، في مباراة العودة بدور الثمانية في كأس الاتحاد الأوربي.
وقال ماغات “الجماهير تحلت بالصبر مثل الفريق، وهذا واضح في أرض الملعب. نحتاج إلى هذه الوحدة، وأتمنى أن يسير الأمر بنفس الطريقة.”

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق