fbpx
الرياضة

الـريـال يـنـعـش آمـالـه

الفريق الملكي فاز على إسبانيول بعشرة لاعبين بعد طرد كاسياس

انتزع ريال مدريد بعشرة لاعبين فوزا ثمينا من مضيفه إسبانيول 1- صفر أول أمس (الأحد) على ملعب “كورنيلا البرات” في برشلونة، في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم. وعزز ريال مدريد موقعه في المركز الثاني برصيد 57 نقطة، مقلصا الفارق إلى 5 نقاط بينه وبين غريمه التقليدي برشلونة، المتصدر وحامل اللقب .
ولعب النادي الملكي بعشرة لاعبين طيلة مجريات المباراة تقريبا، لأن حارس مرماه وقائده إيكر كاسياس تلقى البطاقة الحمراء بعد دقيقة و45 ثانية من انطلاقها، لعرقلته المهاجم خوسي كاليخون خارج المنطقة، بعدما كان الأخير منفردا به إثر كسره مصيدة التسلل، فاضطر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إلى إخراج المهاجم الأرجنتيني انخل دي ماريا، للدفع بحارس المرمى الاحتياطي انطونيو أدان.
ويدين النادي الملكي بفوزه إلى مدافعه الأيسر البرازيلي مارسيلو الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 23.
بيد أن الفضل يعود أيضا إلى حارس المرمى الواعد أدان الذي تصدى لأكثر من فرصة خطيرة، وحافظ على نظافة شباكه حتى الصافرة النهائية، إلى جانب قطبي الدفاع الدوليين البرتغاليين ريكاردو كارفاليو، وبيبيه العائد إلى الملاعب بعد تعافيه من الإصابة، والدولي تشابي الونسو.
وكان ريال مدريد الأفضل اغلب فترات المباراة، وتحديدا الشوط الأول إذ سنحت لمهاجميه أكثر من فرصة لهز الشباك، فيما لم يحالف الحظ مهاجمه الجديد الدولي التوغولي ايمانويل اديبايور لهز الشباك مرة واحدة في الشوط الأول، عندما حرمته العارضة و3 مرات في الثاني اثر تمريرات حاسمة من الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي كان بدوره نشيطا في المباراة.
وفشل فياريال في استعادة المركز الثالث من فالنسيا بخسارته أمام مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا صفر-1، وسجل البرتو لوبو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 60. وهي الخسارة الثانية على التوالي لفياريال بعد الأولى أمام مضيفه ليفانتي صفر-1 في المرحلة الماضية، فتجمد رصيده عند 45 نقطة، بفارق نقطتين خلف فالنسيا الذي انتزع المركز الثالث بفوزه على مضيفه اتلتيكو مدريد 2-1 السبت الماضي في افتتاح المرحلة.
في المقابل ارتقى ديبورتيفو لا كورونيا إلى المركز الرابع عشر برصيد 25 نقطة.
وأنعش ليفانتي آماله في البقاء في الدرجة الأولى، عندما عمق جراح ألميريا التاسع عشر قبل الأخير، بالفوز عليه 1 – صفر.
ويدين ليفانتي بفوزه إلى مهاجمه الأكوادوري فيليبي كايسيدو، الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 53.
وصعد ليفانتي من المركز الثامن عشر إلى الرابع عشر برصيد 24 نقطة فيما بقي الميريا في المركز قبل الأخير، بعدما تجمد رصيده عند 20 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام مالقة صاحب المركز الأخير، والذي أفلت من الخسارة أمام ضيفه خيتافي بالتعادل بهدفين لكل منهما.
وعزز هيركوليس اليكانتي آماله بالبقاء بعدما حول تخلفه أمام ضيفه ريال سرقسطة بهدف إلى فوز بهدفين، وارتقى ريال سوسييداد إلى المركز التاسع برصيد 31 نقطة بفوزه بشق النفس على اوساسونا بهدف وحيد، سجله راوول تامودو في الدقيقة 74.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق