fbpx
أخبار 24/24

العلماء ودورهم في استقلال المغرب محور سلسلة ندوات ومحاضرات بالقنيطرة

يشكل موضوع العلماء ودورهم في استقلال المغرب محور سلسلة من الندوات والمحاضرات ينظمها المجلس العلمي المحلي لإقليم القنيطرة، بتنسيق مع مندوبية الشؤون الإسلامية في إطار “أسبوع الاستقلال والتحرير”، إلى غاية 26 نونبر بالقنيطرة، وذلك احتفاء بالذكرى ال 68 لعيد الاستقلال.

وبهذه المناسبة، قال رئيس المجلس العلمي المحلي بالقنيطرة، يونس الصباري، في كلمة افتتاحية ل”أسبوع الاستقلال والتحرير”، إن هذا الأسبوع يبتغي تبصير الشباب بذكرى الاستقلال التي من هي من أعظم الذكريات، فضلا عن إحاطتهم بما قدمه أبائهم وأجدادهم من تضحيات.

وأضاف أن الحرية التي ينعم بها الشباب اليوم هي تحصيل لمجهودات جبارة قام بها المغاربة وعلى رأسهم الملك المغفور له محمد الخامس، الذي قاد معركة التحرير بمعية العلماء، مشيرا إلى، دورهم في تحرير الوطن إن على المستوى السياسي أو الثقافي أو التربوي أو الاقتصادي، بإنتاج مجموعة من الرسائل والخطب التي من خلالها يحثون ويستنهضون همم المغاربة من أجل مقارعة الاستعمار.

من جانبه، أوضح عامل إقليم القنيطرة، فؤاد محمدي، أن الأمة المغربية من الأمم الراشدة التي يحظى فيها العلماء بالاحترام ويفتح لهم المجال للانخراط الإيجابي في المجتمع ومقاسمة المواطنين والمواطنات السراء والضراء.

وأكد أن إسهام علماء المغرب في مرحلة استقلال البلاد كان إسهاما كبيرا عمقه وغداه علم العلماء وشعورهم برسالتهم الدينية والوطنية ورغبتهم الصادقة في سيادة الأمة وعزتها وكرامتها.

من جهته، قال رئيس جامعة ابن طفيل، محمد العربي كركب، إن الارتقاء بالتربية على حب الوطن والاعتزاز بقيم الهوية من المهام والمسؤولية الأساسية للمنظومة التربوية وبمثابة الخيط الناظم، لجل المسالك ببرامج التكوين والتوعية.

وأضاف أن الجامعة ومن أجل إحياء الذاكرة الوطنية تقوم في كل المناسبات بإنتاج أشرطة وثائقية وتنظيم فعاليات متنوعة، مشيدا بهذه النوعية من اللقاءات التي هي مناسبة للأجيال الصاعدة لإدراك حجم التضحيات التي قدمها أجدادهم من أجل استقلال المغرب وبزوغ عهد الحرية بانتصار إرادة الأمة.

وفي السياق ذاته، أكد رئيس المجلس العلمي الجهوي لجهة الرباط سلا القنيطرة، محمد أصبان، على أن التاريخ المغربي حافل بالبطولات والمكرومات، موضحا أن هذه المناسبة تجدد التذكير بالقضايا الوطنية والدينية.

وتابع أن ذكرى عيد الاستقلال تسافر بالمواطن المغربي لفترة طويلة من الجهاد والكفاح الذي خاضه العرش العلوي المجيد ومعه الشعب المغربي الأبي في مواجهة الاستعمار، مضيفا أن تماره هو الحرية والاستقلال.

وتخلل هذا اللقاء تكريم العلامة الحسين وكاك، ومدير مديرية تتبع نشاط المجالس العلمية، محسن إكوجيم.

يشار إلى أن فعاليات “أسبوع الاستقلال والتحرير”، سيعرف تنظيم محاضرات وندوات حول موضوع العلماء ودورهم في استقلال المغرب، في مختلف مساجد القنيطرة.

(و م ع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى