fbpx
الرياضة

الرجاء جنى ثلاثة ملايير ونصف مليار من الموندياليتو

جنى الرجاء الرياضي ثلاثة ملايير ونصف مليار من كأس العالم للأندية الماضية في نسختها العاشرة، بعدما وصل إلى المباراة النهائية لمواجهة بايرن ميونيخ الألماني، بالإضافة إلى التهاني والهبات الملكية، ثم قيمة صورة النادي التي ارتفعت في القارات الخمس. وتمكن الرجاء الرياضي من الرفع من عائداته المالية للموسم الماضي بنسبة كبيرة، بعدما حاز على ثلاثة ملايير ونصف مليار بعد نهاية المونديال، فيما خصص لكل أفراد النادي استقبال حافل بالقصر الملكي من قبل الملك محمد السادس، الذي منح اللاعبين والمسؤولين هبات وقدم لهم التهاني، بعدما رفعوا راية المغرب عاليا في منافسة تعتبر من بين أبرز التظاهرات على الصعيد العالمي.
وتمكن الرجاء الرياضي بعد وصوله إلى نهائي المونديال، من رسم خريطة ما بعد إنجاز المونديال، تضمنت عددا من البرامج والمشاريع، أكبرها أكاديمية الرجاء الرياضي، على أرض قدرت قيمتها بخمسة ملايير سنتيم، ستضم ملعبا خاصا بالفريق وقناة خاصة، ناهيك عن مدرسة تكوين على أعلى مستوى وإدارة ومرافق أخرى، ستجعل من الفريق الأخضر من أكبر الفرق العالمية.
وعن الجانب التسويقي، تمكن الرجاء من كسب احترام عدد من الفرق الإفريقية، التي هنأت النادي بالإنجاز التاريخي، ثم الفرق الأوربية وأمريكا الجنوبية خاصة البرازيلية منها، والتي اعتبرت هزيمة أتلتيكو مينيرو مفاجأة مدوية، لتستقبل إدارة الرجاء طلبات من كروزيرو من أجل إرسال الآلاف من الأقمصة إلى البرازيل.
ومكن إنجاز مونديال الأندية الفريق الأخضر من إطلاق مشاريع هامة لتسويق منتوجاته، أهمها “راجا ستور” والتي يحاول الرجاء من خلالها استغلال ارتفاع قيمة صورة النادي داخل المغرب وخارجه، إذ استقبل طلبات من بلجيكا وفرنسا وهولندا من أجل فتح متاجر خاصة بالنادي هناك.
ولم يكتف اللاعبون بالاستفادة من العائدات المالية، وإنما أيضا من ارتفاع قيمتهم في سوق الانتقالات، إذ أكدت الصحف الأوربية أن قيمة لاعبي الفريق الأخضر بعد المونديال وصلت 12 مليون أورو، وذلك بناء على المستوى الذي قدموه في المنافسة العالمية.  
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق