fbpx
أســــــرة

“كيس الشعر” التهاب يصيب الرجال أكثر من النساء

قالت سناء المنجد، اختصاصية في الجراحات التجميلية والتقويمية والحروق وأشعة الليزر، إن كيس الشعر أو ما يعرف بالفرنسية بـ”كيست بيلونيدال” يكون عبارة عن التهاب مزمن حول كيس من الشعريات ويظهر أسفل الظهر. وأكدت سناء المنجد أن المرض يصيب الرجال أكثر من النساء، كما يستدعي عملية جراحية لاستئصاله. وعن أسباب المرض وأعراضه وكيفية علاجه ومواضيع أخرى تتحدث سناء المنجد لـ”الصباح” في الحوار التالي:

ما هو كيس الشعر؟
 كيس الشعر أو “كيست بيلونيدال” هو عبارة عن “عش من الشعيرات” ويؤدي إلى التهاب مزمن حول كيس من الشعيرات. وفي ما يخص أسبابه فهناك فرضيتان مرتبطتان بظهوره، الأولى تقول إنه يحدث أثناء تكون الجنين وبالتالي الجلد يقفل على شعيرات تتجمع في منطقة أسفل الظهر. والفرضية الثانية هي مرتبطة بالسمنة وكذلك الأشخاص ذوي الشعر الكثيف.
 ما هي أعراض الإصابة بكيس الشعر؟
 في كثير من الحالات يمكن أن يظل المرض غير ظاهر، لكن في حالات أخرى فإن الشعيرات تكون مصحوبة بإفرازات وبالتالي فإن كيس الشعر يتعفن تدريجيا ويعطي روائح كريهة، كما قد ينتج ظهور القيح في شكل كويرة تبلغ حجم حبة المشمش ويكون عبارة عن “كيس متعفن” وهو ما يعرف بالتعفن الحاد.
 هل توجد مضاعفات في حال عدم علاج كيس الشعر؟
 إذا لم يعالج كيس الشعر فإنه مع حدوث التعفن داخله يصاب المريض بارتفاع درجات الحرارة وآلام كثيرة، الأمر الذي يستدعي إجراء عملية جراحية مستعجلة.
 ما هي طرق علاج كيس الشعر؟
 قبل إجراء العملية الجراحية لابد أولا من علاج التعفن الحاد في حال حدوثه، إذ يتم فتحه وتنظيفه جيدا من القيح. وبعد التأكد من علاج التعفن يتم إجراء عملية استئصال كيس الشعر.
وهناك نوعان من العمليات الجراحية الأولى يبقى خلالها مكان كيس الشعر مفتوحا بين 3 إلى 5 أسابيع أو أكثر حسب نوعية العلاج الموضعي، وذلك إلى حين التئام الجرح أسفل الظهر.
أما النوع الثاني من العملية الجراحية فيتم استئصال الكيس وخضوع المريض لعملية ترقيعية مكان الفراغ الناتج عن عملية الاستئصال.
وأود أن أشير إلى أن الهدف من العملية الترقيعية التي تتم بواسطة وضع قطعة من اللحم على مكان الثقب لالتئامه هو تفادي المريض معاناته لفترة طويلة طيلة فترة العلاج بسبب الجرح المفتوح، وهي من العمليات التي لا تتم إلا إذا تم التأكد من عدم وجود أي أثر لكيس الشعر.
وتساعد العملية الترقيعية في علاج المصاب في فترة تصل إلى 15 يوما واستئناف أنشطته اليومية بشكل عاد.
 ما هي نسبة نجاح العملية الجراحية؟
 تعتبر نسبة نجاح العملية الجراحية رهينة بالكيفية التي تمت بها الأخيرة، إذ هناك بعض الحالات التي لا يتم استئصال كيس الشعر بشكل نهائي تؤدي إلى حدوث مضاعفات.
وفي هذا الصدد، لابد أثناء عملية استئصال كيس الشعر من التأكد أنه لم يعد له أي أثر تفاديا للإصابة به مرة أخرى.
 هل هناك إمكانية الإصابة بكيس الشعر مجددا بعد عملية استئصاله؟
 إذا كان استئصال كيس الشعر تم بشكل جيد وعرفت العملية الجراحية نجاحا، فإن احتمال الإصابة مجددا به يكون أمرا غير وارد، لكن في حال حدوث العكس فإن المصاب قد يكون معرضا لظهوره مجددا.
 من هي الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة بكيس الشعر؟
 تعتبر الفئات العمرية التي تتراوح أعمارها بين 20 و30 سنة الأكثر تعرضا للإصابة بكيس الشعر، كما يعتبر الذكور أكثر من الإناث عرضة للإصابة به، حسب ما أكدت الإحصائيات، إذ يشكلون نسبة 60 في المائة من مجموع الإصابات.
أجرت الحوار: أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى