fbpx
وطنية

المغرب يصحح اجتهادات الأزهر بخصوص رؤية الهلال

لم يتأخر رد المغرب على أمين عام الفتوى بالأزهر، يوسف عيد، الذي اعتبر أن احتفال المغرب بعيد الأضحى يوم الأحد الماضي “غير جائز شرعاً لأنه يخالف ما اعتاده المسلمون ويخرق الإجماع”، زاعما أن الأخذ بالحساب الفلكي للسعودية أولى من انتظار رؤية الهلال. وفي ردها على التصريحات المتزامنة لعدد من شيوخ وأساتذة الأزهر، التي حكمت بـ “بطلان” عيد الأضحى لدى المغاربة، وكذلك الشأن بالنسبة إلى صيامهم وقيامهم خلال رمضان، أكدت سفارة المغرب بالقاهرة أن احتفال المغرب بعيد الأضحى المبارك مرتبط برؤية الهلال من داخل تراب المملكة، وهو ما يتم عبر تحديد آخر يوم فى شهر ذي القعدة وأول يوم من شهر ذى الحجة.
وبخصوص المقال المنشور على صحيفة “صدى البلد” في شكل رأي فقهي لكل من يوسف عيد، الذي يقدم نفسه أمينا عاما الفتوى بالجامع الأزهر، وكذا محمد الجندي الشحات، عضو مجمع البحوث الإسلامية اللذين اعتبرا احتفال المغرب يوم الأحد الماضي بأول أيام عيد الأضحى غير “جائز شرعاً” لمخالفته الأمة، إضافة إلى رأي الدكتورة إلهام شاهين، أستاذة العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر التي اعتبرت، في رأي لا يقل تطرفا، أن احتفال المغاربة بعيد الأضحى في الموعد المذكور هو “جهل بتعاليم الدين ويخلق نوعا من الانشقاق بين مسلمي العالم جميعا”، ذكرت السفارة في بيان حقيقة أرسلته إلى “صدى البلد” أن لدى الدولة المغربية مجلس علماء يختص بتحديد رؤية الهلال وتحديد أول أيام شهر ذي الحجة.
وأوضح البيان أنه تم تحديد الرؤية الدقيقة للهلال، وأن فاتح ذي الحجة 1435 في المغرب كان هو يوم الجمعة 26 شتنبر الماضي، وبالتالي يكون احتفال المغرب بأول أيام عيد الأضحى الأحد الماضي، مشيرا إلى أن رؤية الهلال لشهر ذي الحجة من العام الماضي كان متوافقا مع رؤيته في السعودية.
يشار إلى أن مراقبة الهلال بالمغرب تتم من 270 موقعا في أرجاء المملكة، وذلك بمشاركة القضاة والعدول وكذلك عناصر الجيش في المناطق الخالية من السكان بالصحراء المغربية.
ويعتبر المغرب من بين البلدان المعروفة عالميا بالدقة في رؤية الهلال وذلك بإجماع علماء الفلك، كما هو الحال بالنسبة إلى الخبير الفلكي محمد عودة، مدير مركز الفلك الدولي بالإمارات العربية المتحدة، الذي كتب في موضوع “هلال رمضان بين الحساب الفلكي والرؤية” أن معظم الدول الإسلامية لا تتحرى الهلال على مستوى رسمي، بل تكتفي بدعوة المواطنين للتحري، مشددا على أن المغرب هو الدولة العربية الوحيدة التي تتحرى الهلال كل شهر، وليس فقط في رمضان وشوال، وتعلن نتائج التحري رسميا وبشكل فوري عبر وسائل الإعلام.
ياسين قطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى