fbpx
حوادث

تفكيك عصابة سرقة الأسلاك الكهربائية بالزمامرة

أحالت الضابطة القضائية التابعة لسرية الدرك الملكي بالزمامرة، شخصين أمس (الثلاثاء) على أنظار النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بسيدي بنور، من أجل السرقة الموصوفة، وإتلاف وتعييب منشآت ذات منفعة عامة، فيما ما زال البحث جاريا عن شخصين آخرين متورطين ومشاركين للموقوفين. وجاء إيقاف المتهمين عقب عملية ترصد وتتبع دقيقة، قامت بها عناصر المركز الترابي لدرك الزمامرة، صباح عيد الأضحى الأخير، تمكنت عقبها من إيقاف عنصرين من أفراد العصابة من ذوي السوابق القضائية بإحدى الغابات الموجودة بتراب الجماعة القروية لسانية بركيك.
وأبانت التحريات التي باشرتها عناصر الدرك الملكي مع المسمى (ع.م) من مواليد 1977، والمتهم الثاني (م.أ) من مواليد 1965، أنهما يتحدران من إقليم سيدي بنور، وينتميان إلى عصابة إجرامية متخصصة في سرقة الأسلاك النحاسية من أعمدة كهربائية من التيار الكهربائي عالي الضغط في ملكية المكتب الوطني للكهرباء. وتبين أن الجناة عمدوا إلى قطع التيار الكهربائي قبل الاستيلاء على الأسلاك النحاسية تاركين مجموعة من الدواوير تابعة لإقليمي الجديدة وسيدي بنور في الظلام، كما عملوا على سرقة أربعة دكاكين بمنطقة الزمامرة، وقامت العناصر الدركية بحجز سيارة مسروقة ومعدات أخرى وأقنعة كان الجناة يستعملونها في تنفيذ أفعالهم وعملياتهم الإجرامية. إلى ذلك يواصل المحققون البحث والتحريات، عن المشتبه فيهم الفارين، من أجل كشف خيوط وملابسات النازلة، والحد من الأخطار والأضرار التي يتسببون فيها للمنخرطين في المكتب الوطني للكهرباء. وعلمت الصباح، أن الضابطة القضائية حررت مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حق باقي المتهمين. وتجدر الإشارة إلى أن مصالح المركز الترابي لدرك الزمامرة، فكك العديد من العصابات الإجرامية المتخصصة في سرقة الأسلاك النحاسية وقدمت المتهمين أمام العدالة ونالوا جزاءهم. 
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق