حوادث

استدعاء رئيس سابق لبلدية القنيطرة في ملف أراضي المعمرين

محكمة الاستئناف بالقنيطرة
قاضي التحقيق استدعى المسؤول الذي تخلف عن حضور الجلسة

علم من مصادر مطلعة أن قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة وجه، الأسبوع الماضي، استدعاء إلى رئيس سابق لبلدية القنيطرة، لتقديم توضيحات بخصوص ملف السطو على أراضي المعمرين، وتبيان مدى علاقته بالموقوفين.
واستنادا إلى مصدر مطلع، تخلف المنتخب السابق عن الحضور في الجلسة المحددة، التي انعقدت الأسبوع الماضي، الأمر الذي قد يستدعي اللجوء إلى تفعيل مسطرة الإحضار في حقه، في حال ما إذا امتنع عن الحضور إلى الجلسة المقبلة دون تقديم مبرر معقول.
واتخذ القاضي قرار استدعاء المسؤول الجماعي السابق إلى التحقيق، بعد ورود اسمه في الملف، رفقة آخرين، يجري التحضير لاستدعائهم إلى التحقيق في الجلسات المقبلة، المخصصة للاستنطاق التفصيلي للمتهمين والمشتبه فيهم.
وحسب مصادر مقربة من التحقيق، لا توجد، إلى حد الآن، أي معلومات أو قرائن يمكن أن تشكل دليلا قاطعا على تورط رئيس البلدية السابق في ملف التلاعب بأراضي المعمرين، كما هو الشأن بالنسبة إلى رجل السلطة، الذي اتضح أنه كان يحول عقارات إلى اسمه، بطرق ووسائل ملتوية، قبل بيعها بالملايير، واقتسام ثمنها مع آخرين يوجدون جميعا رهن الاعتقال الاحتياطي، غير أن السطو على عقارات ثمينة كانت في ملكية أمريكيين وإسبان وفرنسيين وجزائريين، تم استرجاعها في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، لفائدة مديرية الأملاك المخزنية، التابعة لوزارة المالية، في الحقبة التي كان مسؤولا عن الشأن المحلي لمدينة القنيطرة بها، عجل باستدعائه إلى التحقيق، للإدلاء بالمعلومات التي يمكن أن يكون متوفرا عليها.
يذكر أن قاضي التحقيق بالغرفة الثانية استمع في جلسة الاثنين الماضي، إلى المحافظ السابق لمدينة القنيطرة، الذي تقررت متابعته في حالة سراح بعد أداء كفالة مالية قدرها 30 مليون سنتيم، ورجل سلطة سابق يوجد رهن الاعتقال الاحتياطي.
محمد البودالي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض