fbpx
وطنية

قياديون اتحاديون ينتفضون ضد لشكر

خلافات داخل المكتب السياسي للاتحاد تؤشر على أزمة تدبيرية

بدأت خلافات شديدة تدب داخل المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي، بسبب هيمنة التدبير «السلطوي» للحزب، واستفراد إدريس لشكر، الكاتب الأول للحزب، بالقرارات. وأفاد مصدر قيادي داخل الحزب «الصباح» أن قياديين في حزب الوردة انتفضوا ضد لشكر بسبب استفراده بالقرارات وفرضه أسلوبا دكتاتوريا في تدبير شؤون الحزب، ما خلف مشاكل يدفع الأخير ثمنها باهظا.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى