fbpx
حوادث

مؤسسة سياحية بمراكش تتحدى القضاء

أفاد ممثل شركة «كورام» المسيرة لقصر دار العيادي بمراكش، أن المسؤولة عن المطعم المجاور لمقر الشركة المذكورة، أقدمت أخيرا على هدم الجدار الفاصل بين المؤسسة السياحية المذكورة، ودار القائد العيادي بحي قاع المشرع، التي تعود ملكيتها لأحد الأجانب من سويسرا استهوته مراكش، ليقرر الاستقرار بها.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى