وطنية

العراق يشترط اتفاقية مع الرباط لترحيل المعتقلين المغاربة

 

سفير العراق دعا إلى تشكيل وفد مغربي لزيارة المعتقلين المغاربة

 

كشف سفير العراق بالمغرب أن حل قضية المعتقلين المغاربة بالسجون العراقية وترحيلهم إلى المغرب، متوقف على عقد اتفاقية بين السلطات المغربية ونظيرتها العراقية، مشيرا إلى أن ملفهم لا يشهد تعقيدات تعرقل التوصل إلى حلول ملموسة، بحكم أن عدد المغاربة المعتقلين لا يتجاوز ثمانية، منهم اثنان بدون محاكمة. وجاءت تصريحات السفير العراقي خلال لقاء عقده مع عبد العزيز البقالي، المنسق العام لتنسيقية عائلات المعتقلين والمفقودين المغاربة بالعراق، وعبد المولى المروري، عضو بمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان بالمغرب، اللذين أطلعاه على حيثيات وأوضاع المعتقلين المغاربة بسجون العراق.وحسب بيان التنسيقية، فإن السفير دعا خلال الاجتماع إلى تشكيل وفد مغربي رسمي، لزيارة المعتقلين المغاربة في العراق، للاطلاع على أحوالهم، واعدا بتقديم كافة التسهيلات اللازمة، إذا قامت السلطات ووافقت على ذلك، وهي المبادرة التي لقيت ترحيبا من قبل ممثلي التنسيقية، إذ تعهد ممثل جمعية منتدى الكرامة بالقيام بالترتيبات اللازمة لتشكيل لجنة حقوقية وبرلمانية في أقرب الآجال، تقوم بزيارة للسجناء المغاربة بالعراق من أجل الاطلاع على أحوالهم.
وشدد البيان على أن السفير العراقي أبدى تجاوبا إيجابيا بخصوص المطالب التي قدمها ممثل تنسيقية عائلات المعتقلين والمفقودين المغاربة بالعراق، وهي ضرورة التدخل الفوري والعاجل لتحسين ظروف اعتقال المغاربة بالسجون العراقية، إلى حين إطلاق سراحهم وترحيلهم إلى المغرب، وإتاحة وتوفير قنوات الاتصال بين المعتقلين وعائلاتهم بالمغرب، وذلك بعد انقطاع التواصل بينهم ما يقارب السنة، إضافة إلى سرعة النظر لحل قضية “عز الدين بوجنان” المعتقل المشمول بعفو رئاسي، والذي ما زال يعاني لحدود الساعة في السجون العراقية، مشيرة (التنسيقية) إلى أن السفير وعد بإيصال هذه المطالب إلى السلطات العراقية في أقرب الآجال. وسبق لأسر المعتقلين والمفقودين المغاربة في العراق، أن انتقدت بشدة الحكومة المغربية، واتهمتها بتجاهل مصير العشرات من المعتقلين المغاربة، الذين يعانون في السجون العراقية، إذ يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب، لدرجة أنهم فقدوا الأمل في العودة إلى المغرب.
مصطفى لطفي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق