fbpx
ملف الصباح

وزراء… أيام «الزلط» / أغماني: اشتغلت في طفولتي لدى خياط

جمال أغماني واحد من القيادات الشابة التي برزت في الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في العقد الأخير، تسلق مهام تحت لون حزب الوردة، مهدت له تقلد مناصب مشرفة بوزارات ذات مسؤولية اجتماعية أثناء مشاركة الاتحاديين في تجربة التناوب التوافقي، وتقلد في آخر مشاركة حكومية له مهمة الوزير المكلف بالتشغيل والتكوين المهني والتضامن.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى