fbpx
ملف الصباح

حرق وتقطيع جثث

من الجرائم التي خلفت صدمات في نفوس من عايشوها أو سمعوا بها لصفة الضحية والجاني، ما شهدته خريبكة من مأساة كبيرة بعد في قتل أم خمسينية على يد ابنها الثلاثيني، إثر إجهازه عليها بضربة مطرقة على الرأس. وبعد أن أصيب الابن القاتل بهستيريا لم يجدأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة تتمة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى