وطنية

موزعو “البوطا” سيضربون 4 أيام ويغلقون مستودعاتهم

أعلن موزعو «البوطا»، مخططهم المقبل، بعد نجاح خطوتهم المتعلقة بالتوقف عن توزيع قنينات الغاز لمدة يومين أمس (الخميس) وأول أمس (الأربعاء)، مع إبقاء المستودعات مفتوحة في وجه المواطنين. وأكد محمد بنجلون، رئيس الجمعية المغربية لموزعي الغاز أنهم سيضربون عن العمل أربعة أيام متتالية ، مع إغلاق  المستودعات، دون أن يحدد تاريخ الإضراب.
وكشف محمد بنجلون أن المهنيين مصرون على التوقف عن العمل، خلال الأيام المقبلة، ردا على تجاهل الحكومة مطالبهم، وأيضا بعد نجاح خطوتهم، إذ توقفت أزيد من 500 شركة عن تزويد السوق بقنينات الغاز 48 ساعة متواصلة.
وأكد المتحدث ذاته أن المهنيين سيستأنفون عملهم اليوم (الجمعة)، على أن يعقدوا اجتماعا الاثنين المقبل لتحديد تاريخ الإضراب المقبل، أن تشارك فيه المئات من الشركات المكلفة بالتوزيع عبر ربوع المملكة، والتي تتوفر على أزيد من 4 آلاف شاحنة. وتوقع بنجلون أن يكون لخطوتهم المقبلة تأثير قوي، وأنها ستربك حسابات الحكومة التي ترفض فتح باب الحوار معهم، باعتبار أن الإضراب سيستمر 4 أيام، وأن أبواب المستودعات لن تكون مفتوحة في وجه المواطنين للحصول على قنينات الغاز «وقع التوقف عن العمل ليومين مع إبقاء المستودعات مفتوحة لم يكن له وقع كبير، لكن خطوتنا الثانية ستكون أقوى».
وأوضح رئيس الجمعية المغربية لموزعي الغاز أن الموزعين الذين لبوا نداء الجمعية، عبروا عن سعادتهم لنجاح الإضراب، مستعدين لخوض آخر من أجل تحقيق مطالبهم التي يعتبرونها مشروعة «لن نستسلم، لاعتبارات كثيرة من بينها أن المهنيين على حافة الإفلاس».
ونفى بنجلون مجددا، نية المهنيين الزيادة في سعر القنينات، مؤكدا أنهم يسعون إلى إيجاد صيغ توافقية مع شركات تعبئة الغاز، وبالتالي الزيادة في هامش الربح فقط.
إلى ذلك، خرجت العديد من العائلات البيضاوية، مساء أول أمس (الأربعاء) للبحث عن قنينات الغاز، ووجدت صعوبة في الحصول عليها، رغم أن رئيس الجمعية أكد أن الشركات وزعت كميات وافرة من القنينات، قبل الشروع  في الإضراب، وانها استمرت في التوزيع إلى ساعات متأخرة من ليلة الثلاثاء الماضي.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق