fbpx
الصباح الـتـربـوي

ارتياح للحصيلة السنوية بأكاديمية تازة

ترأست لطيفة العابدة، كاتبة الدولة في التعليم المدرسي، يوم السبت 15 يناير الماضي، الدورة الثانية للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تازة الحسيمة تاونات برسم سنة 2010، والتي احتضنها إقليم كرسيف. وانتهزت كاتبة الدولة المناسبة لإشعار الحاضرين بعزم الوزارة تنظيم الملتقيات لتقييم تجربة الأكاديميات. واعتبرت تقديم مشروع النظام الداخلي للمجلس الإداري ونظيره المتعلق بمراجعة الهيكلة التنظيمية للأكاديمية والنيابات التابعة لها للمصادقة عليهما آليتين هامتين لتعزيز اللامركزية واللاتمركز، وذكرت كاتبة الدولة لدى وزير التربية الوطنية دعمها لمقاربة العمل بمشروع المؤسسة ورصد الموارد المالية لإرساء نظام الجودة وتقليص الهدر المدرسي.
وفي نهاية كلمتها، نوهت لطيفة لعبيدة بحصيلة الأكاديمية وقالت إنها مشجعة، ووصفت الشراكات المبرمة بالواعدة والمستجدات بالهامة،  وشكرت الأطر العاملة بالمؤسسات والمصالح الإدارية ومناطق التفتيش على الجهود التي بذلوها والنتائج التي يحققونها.
ولعل أهم ما ميز الدورة العاشرة للمجلس الإداري للأكاديمية التي تم إحداثها سنة 2000.
تقديم مشروعين للمناقشة والمصادقة عليهما من طرف أعضاء المجلس، وإجماع جل المتدخلين على الاحتقان الذي تعرفه نيابة تازة بين النائب ومعظم النقابات التعليمية بما فيها نقابة مفتشي التعليم. ويتعلق المشروع الأول بالنظام الداخلي للمجلس، أما المشروع الثاني فيهم الهيكلة الجديدة للأكاديمية والنيابات.
ولترسيخ الشراكة ودورها في تطوير المنظومة التربوية تم التوقيع على  ميثاق العلاقة مع جمعيات أباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ.
وقدم لحسن بوسباع مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة حصيلة الأكاديمية التي يديرها ومشروع ميزانيتها  وبرنامج العمل خلال 2011، وهي المشاريع التي صادق عليها المجلس بالإجماع.
ويرصد المجلس الإداري 9 ملايين و50 ألف و500 درهم للمشروع الأول المتعلق بتطوير والشروع التعليم الأولي والشروع في تعميمه خلال 2011، وهي السنة التي ستعمل الأكاديمية خلالها على تأهيل 420 مربية ومربي في إطار التكوين المستمر. ولتوسيع العض التربوي للتعليم الإلزامي رصدت ميزانية الأكاديمية برسم 2011 قدرت في 111 مليونا و384 ألف و150 ألف درهم، مقابل 87 مليون و602 ألف و150 درهم خلال 2010. ولتأهيل المؤسسات التعليمية رصد المجلس الإداري 71 مليون 38 ألف و300 درهم برسم 2011 مقابل 60 مليون 356 ألف درهم خلال السنة الماضية.
ويلاحظ المهتمون بالشأن التربوي على صعيد جهة تازة، الحسيمة، تاونات، كرسيف، أن الهيكلة الجديدة للأكاديمية والنيابات التابعة لها من شأنها أن تدعم الجهود التي تبذلها  الوزارة والأكاديمية و3 نيابات لتحقيق الأهداف التي سطرها البرنامج الاستعجالي، وتبقى نيابة تازة خارج السرب وهو ما أجمعت عليه الكلمات التي ألقاها منسقو اللجان الفرعية.

عبد السلام بلعرج (تازة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى