fbpx
مجتمع

8 أيام إضراب في التعليم

لا تكاد وزارة التربية الوطنية تتدخل لحل المشاكل، التي يعانيها الأساتذة، حتى تظهر فئة جديدة، تطالب بدورها بحقوقها، خاصة أنه منذ 2011 اكتفت الحكومات بالوعود، ما جعل الوزير الحالي تائها وسط عشرات المشاكل، التي ورثها عن أسلافه. ويواجه بنموسى هذه الأيام عضبا غير مسبوق، من قبل ضحاياأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى