fbpx
الأولى

تحت الدف

ما يجرى على مستوى انتخاب الأمناء العامين للأحزاب يكشف بالملموس عطبا في تكريس مبدأ الديمقراطية الداخلية التي تقوم على التداول على القيادة. وتزيد أعطاب عجلة دوران النخب الحزبية من بؤس المعارضة الحالية، التي تعطي إشارات بأن المشهد الحزبي سيبقى كما هو دون تغيير، وأن الشعارات لاأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة تتمة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى