fbpx
الأولى

تحت الدف

اختار ممثلو الداخلية في الأقاليم الجنوبية، خاصة بجهة الداخلة وادي الذهب، تطبيق مقولة “كم حاجة قضيناها بتركها”، لتبرير عجزهم عن وقف نفوذ القوارب غير القانونية، المسؤولة عن استنزاف المخزون السمكي وعمليات التهريب والاتجار في البشر. هلل المسؤولون أنفسهم، في البداية، بتشكيل لجنة إحصاء أسندت إليها الداخلية مهمةأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من: التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى