حوادث

اتهام شخـص بهتـك عرض معاقـة بسيـدي بوزيـد

تنظر الغرفة الجنائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، قريبا، في قضية تتعلق بهتك عرض بالعنف لفتاة معاقة نتج عنه افتضاض. وتعود وقائع هذه الجريمة إلى منتصف الشهر الماضي، حين كانت الفتاة متوجهة إلى فرن بأحد الدواوير القريبة من سيدي بوزيد، فاعترض المتهم سبيلها وطلب منها إيصالها عبر دراجته النارية. ولما ركبت وراءه، توجه توا إلى أحد الأوراش المتوقفة عن الأشغال. ورغم أنها رفضت الدخول بسبب إعاقتها الجسدية، فإنه حملها غصبا وأدخلها إلى غرفة وهددها بواسطة سكين، ثم نزع ثيابها وقام باغتصابها وافتضاض بكارتها.
وفور الانتهاء من فعلته، هددها وطلب منها عدم البوح بما حصل لها، ثم أركبها وراءه على الدراجة ذاتها، وعاد من حيث أتى. وتخلص منها بالقرب من مسكن والديها ومنحها مبلغا ماليا مقابل العبث بها. كتمت الضحية سرها خوفا من المتهم وكضمت غيضها وواصلت سيرها نحو بيت والديها. ولم تخبر أحدا بما حدث لها، ولكن والدتها لاحظت ما لاحظت سيما وأنها تأخرت عن المعتاد. وتحت إصرارها، باحت لها بسرها.
أخبرت الأم زوجها وإخوتها ورافقتها إلى المستشفى للحصول على شهادة طبية تثبت واقعة الاغتصاب والافتضاض. ولما اقتربت منه، لاحظت الضحية الجاني مارا من الطريق عبر دراجته النارية، فأخبرت والدتها وإخوتها الذين اعترضوا سبيله وألقوا عليه القبض وطلبوا منه مرافقتهم لمقر الدرك الملكي بسيدي بوزيد.
ورغم مقاومته لهم وإنكاره للمنسوب إليه، فإن الضحية ووالدتها وإخوتها أرغموه على التوجه معهم. وبمقر الدرك الملكي، وبعد تذكيره بالمنسوب إليه، أنكر ذلك جملة وتفصيلا وأقر بأن الفتاة رافقته فعلا إلى المكان المذكور بمحض إرادتها، ولما أخبرته بأنها لا تزال عذراء، تراجع عن قراره وأعادها إلى حيث تسكن، رغم أنها أصرت على ممارسة الجنس معه. ولما واجهته الضابطة القضائية بأقوال الضحية وبآثار جريمته وبتفاصيلها، فتشبث بأقواله.
وفور الانتهاء من البحث والتحقيق، تمت إحالته على النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالجديدة من أجل هتك عرض فتاة معاقة بالعنف الناتج عنه افتضاض، ومثل بعد ذلك أمام قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق