fbpx
حوادث

امرأة تحمل الأمن والنيابة بمراكش مسؤولية تهريب ابنها

محكمة الاستئناف بمراكش
الشرطة سلمت رضيعها إلى الخادمة في حضرتها ونائب وكيل الملك تذرع بأن مسطرة إغلاق الحدود طويلة

طالبت المرأة من الوكيل العام للملك بمراكش فتح تحقيق من أجل معرفة الظروف والملابسات  التي ساعدت زوجها على الفرار بابنهما الرضيع الذي لم يتجاوز السنتين، مضيفة أن الأخير سبق أن أخبرها أنه سيهربه إلى الخارج وأن ب “استطاعته شراء جميع المسؤولين”  
وقالت المرأة إن خيطا رفيعا كان يفصلها عن ابنها حينما جمعتهما غرفة بالدائرة الأمنية كيليز بمراكش، واعتقدت في لحظة أن ابنها الذي حرمت منه لشهور، بعد أن أخفاه زوجها الفرنسي الجنسية  إثر خلافات بينهما وصلت إلى المحاكم، أنها ستعيده إلى حضنها، غير أن ما وقع لم يكن في الحسبان، إذ تمكن زوجها من تهريبه إلى فرنسا.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى