fbpx
حوادث

بارون يطلق النار على شاحنة

استعمل بندقية في الاعتداء وغادر السجن بعد إدانته بـ12 سنة

عرفت منطقة «عين دريج» بإقليم وزان، مساء الأحد الماضي، حالة استنفار أمني قصوى، بعدما استعمل بارون مخدرات بندقية صيد “اجويجة” في الهجوم على شاحنة بالمنطقة نفسها، وأطلق رصاصات منها على سائقها بطريقة عشوائية، ولاذ بالفرار نحو وجهة مجهولة.
وتسببت الطلقات النارية في حالة استنفار وسط مختلف المصالح التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بتطوان وسرية وزان، التي هرع أفرادها معززين بكلاب بوليسية مدربة بحثا عن المسلح، الذي توجه نحو منطقة ذات تضاريس وعرة، ووجهت تعليمات لأفراد التدخل باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية أثناء إيقاف المتورط، فيما توجه فريق من الدرك العلمي والتقني إلى مسرح الطلقات النارية للقيام بإجراء معاينات ورسوم بيانية للتأكد من طبيعة السلاح المستعمل ونوعية الخراطيش.
ومازالت عناصر كومندو ب»عين دريج»، إلى غاية صباح زوال أول أمس (الاثنين)، وأكد شاهد عيان إيقاف المسلح واقتياده إلى مقر الدرك بعد ليلة بيضاء دون أن يؤكد أي مصدر أمني أو قضائي خبر اعتقال الفاعل الرئيسي في واقعة إطلاق النار، إذ ضربت على الواقعة سرية تامة، وشوهدت تشكيلات من مختلف مصالح الدرك الجهوي يجوب طيلة صباح أول أمس (الاثنين) المنطقة، كما انتقل عميد شرطة بالمنطقة الإقليمية للأمن بوزان إلى المركز الترابي للدرك الملكي بـ”عين دريج».
ودخلت السلطات الترابية وأعوانها بدورهم على الخط، بعدما انتقل مسؤول رفيع بقسم الشؤون الداخلية بعمالة وزان إلى مسرح الحادث لمتابعة أطوار النازلة، والأمر نفسه لعناصر أجهزة أمنية لإنجاز تقارير، سيما أن الحادث تسبب في حالة رعب حقيقي لقاطني المنطقة.
وحسب معلومات حصلت عليها “الصباح” من قاطنين بجماعة «ونانة» الترابية التي يتحدر منها المسلح، لم يمر سوى شهور على الإفراج عنه بعد قضائه عقوبة مدتها 12 سنة بتهمة محاولة القتل العمدي، كما يملك سوابق في مجال الاتجار بالمخدرات، وأدين من أجلها بعقوبات حبسية نافذة بتهمة حيازة المخدرات والاتجار فيها، وكان يعتبر من المهربين لها بقرى نائية بإقليمي وزان وشفشاون.
عبدالحليم لعريبي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى