fbpx
حوادث

الحبس لقاصر قتلت والدها

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، فتاة عمرها 16 سنة، مودعة بسجن بوركايز بعدما قتلت أباها، بثماني سنوات سجنا نافذا، لأجل جناية «الضرب والجرح بالسلاح المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه في حق أحد الأصول» طبقا للفصلين 403 و404 من القانون الجنائي، بعد إعادة تكييف متابعتها.

وأعادت المحكمة تكييف متابعة هذه الفتاة بعدما تابعها قاضي التحقيق بالمحكمة نفسها لأجل جناية «القتل العمد في حق الأصول»، بعد أن اتضح بعد مناقشة ملفها حضوريا وفي سرية، أنه لم تكن لها نية قتل والدها في ليلة رمضانية بسبب نزاع لسبب تافه أعقب تناول الأسرة وجبة الفطور في ثماني أبريل الماضي.

وناقشت الغرفة الجنائية للأحداث، الملف في ثامن جلسة بعد أسبوع فقط من تعيينه أمامها بعد ثلاثة أشهر استغرقها التحقيق مع المتهمة التي اعتقلت من طرف درك بولمان بعد مدة قصيرة من وفاة والدها الأربعيني بقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي المسيرة الخضراء بميسور، متأثرا بجرح غائر أصيب به في صدره.

وتعود وقائع القضية إلى ليلة الأربعاء ثامن أبريل الماضي لما وقع سوء تفاهم بسيط بين الأب وابنته التي تنتابها حالات نفسية، بسبب عتابه لها حول الاستعمال المفرط للهاتف وعدم مساعدة والدتها في أشغال المنزل بجماعة المرس، قبل أن تتوجه إلى المطبخ وتتسلح بسكين وتطعنه.

حميد الأبيض (فاس)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.