fbpx
حوادث

تهديدات بالقتل بسبب تقرير طبي

تمكين مريضة من فحص لإثبات خطأ طبي يجر الويلات على طبيب أسنان

علمت “الصباح” من مصادر مطلعة، أن تقريرا طبيا، أنجزه أحد أطباء الأسنان بالبيضاء، ترتبت عنه نتائج وخيمة، وصلت حد تهديده بالتصفية الجسدية، ومضايقته وسبه وقذفه، والأمر نفسه بالنسبة إلى زوجته، من قبل طبيب أسنان يعمل في الميدان ذاته. وتعود تفاصيل القضية، حسب ما توصلت به “الصباح”، وما تؤكد شكاية موجهة وضعت على مكتب الوكيل العام للملك، في شأن التهديد في الهاتف المحمول والمكتب بصفة مستمرة، والتهديد شديد اللهجة بالتصفية الجسدية، وارتكاب جناية القتل في حق المشتكي، والهجوم على عيادة طبية دون سند قانوني مع عرقلة سير عمل طبيب، (تعود) إلى تقرير طبي أنجزه الطبيب المشتكي لفائدة إحدى زبوناته، ما جر عليه وابلا من المشاكل.

وتقول شكاية أخرى تتوفر عليها “الصباح”، موجهة إلى المفوض القضائي لدى المحكمة الابتدائية بالبيضاء، “إن السيدة (ن.ف) تقدمت لدي، قصد الحصول على تقرير طبي، يخص الحالة الصحية لفكها، وحيث سلمتها تقريرا طبيا بكل تجرد وحياد بخصوص حالتها، فوجئت بزميل لي في العمل، يقوم بسبي وشتمي وتهديدي، وتهديد زوجتي بألفاظ نابية، منذ نونبر 2021، متهما إياي بتقديم تقرير طبي ضده”.

وتضيف الشكاية ذاتها، التي تتوفر “الصباح” على نسخة منها، أن المشتكى به يأتي إلى مقر عمل المشتكي، ويتهجم على مركز طب الأسنان الخاص به، ويهدده حسب الشكاية في عرضه وحياته، بارتكاب جنايات ضده وضد زوجته، وهي عبارات تؤكد على النية الإجرامية للمشتكى به حسب الشكاية.

ويضيف المشتكي في شكايته الموجهة إلى وكيل الملك بالبيضاء، أن كل الجرائم التي سردها في شكايته، بما فيها التهديد بالتصفية الجسدية والسب والشتم والتهجم على مكان عمله، ثابت في حقه بالأدلة، وأنه يتصل به في هاتف العيادة، ويخبره بوجود أشخاص لهم سوابق قضائية، سيقومون باعتراض سبيله، وسيرتكبون في حقه جنحا وجنايات، إضافة إلى اعتراض سبيله في إحدى المقاهي القريبة من مقر عمله، إلى درجة أن المشتكي بدأ يفقد زبائنه، بسبب ما يشاهدونه من أحداث، خاصة بعد الهجوم على مقر العمل.

عصام الناصيري


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.