الرياضة

الأولمبيون يتعادلون مع كوريا الشمالية

وركة اعتبر أن المنتخب الأولمبي بلغ مرحلة النضج ومباراة إعدادية في مارس أمام الكونغو

تعادل المنتخب الوطني الأولمبي أمام نظيره الكوري الشمالي بهدف لمثله في المباراة الإعدادية التي جمعتهما، أول أمس (الثلاثاء) بعمان، في إطار استعداداتهما للتصفيات الأولمبية المؤهلة إلى دورة 2012 المقرر إجراؤها في لندن. وسجل الهدف الوحيد للمنتخب الوطني في هذه المباراة لاعب أولمبيك آسفي، عبد الرزاق حمد الله، في الدقيقة 85 من المباراة، فيما جاء هدف منتخب كوريا الشمالية في الدقيقة 67 عن طريق ضربة جزاء أثارت احتجاجات لاعبي المنتخب الوطني الأولمبي، الذين انتقدوا التحكيم بسبب طرده لاعب النادي القنيطري، هشام العروي، ورغم النقص العددي لم يتأثروا واستطاعوا الرجوع في المباراة في آخر لحظة.
وأكد حميدو وركة، مدرب المنتخب الوطني الأولمبي، في تصريح هاتفي لـ “الصباح الرياضي”، أن المباراتين اللتين خاضهما المنتخب بالأردن الأجمل منذ دخوله في الاستعدادات للمباراة موزمبيق المقرر إجراؤها في 27 مارس المقبل لحساب الدور الأول، إذ أبان اللاعبون إمكانيات عالية جدا، الشيء الذي يؤكد أن المنتخب الأولمبي المحلي بلغ نضجا كبيرا منذ انطلاق التحضيرات، مشيرا إلى أن مستوى المنتخب الأولمبي يتطور بشكل مستمر، وهذا ما يبعث على الارتياح قبل انطلاق المنافسات الرسمية.
وأضاف وركة أن المنتخب الاولمبي واجه منتخبين أكبر منه سنا وأكثر تمرسا، بحكم أن سن اللاعبين المغاربة لا يتجاوز 21 سنة، في الوقت الذي لعب منتخبا الأردن وكوريا الشمالية بلاعبين تقل أعمارهم عن 23 سنة، علما أن جميع اللاعبين المغاربة محليون ولا يوجد ضمنهم إلا محترف واحد ويتعلق الأمر بيونس إيثري، موضحا أن لائحة اللاعبين المحليين الذين سيشاركون في التصفيات الرسمية اتضحت بشكل كبير، وسيعمل على إضافة هؤلاء اللاعبين إلى المحترفين العشرة الذين سيشاركون في مباراة بوركينافاسو في تاسع فبراير المقبل.
وكشف وركة سعي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إلى برمجة مباراة إعدادية أخرى بين المنتخب الأولمبي ونظيره الكونغولي في مارس المقبل، أي قبل مواجهة موزمبيق في ذهاب الدور الأول، وسيشارك فيها اللاعبون المحليون فقط، بحكم عدم تزامنها مع مواعيد الاتحاد الدولي للعبة لإجراء المباريات الإعدادية وستكون مهمة لتجريب بعض اللاعبين الآخرين.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق