fbpx
أخبار 24/24

الشروع في توزيع الشعير المدعم بإقليم الجديدة

أفاد المدير الجهوي للفلاحة، عبد الرحمان النايلي، أمس الثلاثاء بالجديدة، أن المديرية ستشرع في توزيع الشعير المدعم في الأسبوع الثاني من الشهر الجاري، بإقليم الجديدة ، حيث تشمل الحصة الأولى 50.000 قنطار.

وأبرز النايلي ، خلال لقاء للجنة التقنية الفلاحية الإقليمية، تمحور حول التدابير المتخذة للتخفيف من آثار الجفاف جراء تأخر التساقطات المطرية، أن المديرية شرعت في تكوين وتفعيل اللجان لإعداد لوائح المستفيدين، وحددت ثمن القنطار في 200 درهم، مشيرا إلى أن الأمر يهم مراكز التتابع الخاصة بأولاد افرج وسيدي إسماعيل ومولاي عبد الله وأزمور .

وأضاف أن الحصة الثانية تقدر ب 30.000 قنطار وستفتح الصفقات بشأنها بتاريخ 16 مارس 2022 .

وبخصوص الأعلاف المركبة المدعمة، أكد النايلي أن المديرية خصصت 70.000 قنطار للإقليم ، وستوزع عن طريق “مغرب حليب” بالنسبة للتعاونيات الزبونة، وعن طريق مصالح الفلاحة بالنسبة للتعاونيات الأخرى والأفراد، ويتراوح سعرها ما بين 250 و 285 درهم للقنطار.

وبشأن برنامج خلق نقط الماء لتوريد الماشية، أوضح أن المديرية، بصدد تحديد الحاجيات والأولويات لحفر واستصلاح بعض الآبار وتجهيزها، واقتناء صهاريج الماء ووضعها رهن إشارة المناطق المحتاجة .

وأشار إلى أنه في ما يخص السقي التكميلي، الذي يهم سقي الأشجار المثمرة، التي تقل أعمارها عن 5 سنوات ، خاصة الرمان، فإن طلبات العروض توجد في طور الإنجاز وتتضمن السقي بواسطة الصهاريج المتنقلة وتهيئة أحواض الأشجار لضمان نجاعة العملية.

وأكد أن البرنامج سيوفر عدة فرص للشغل من خلال خلق أوراش لليد العاملة للحد من البطالة، عبر استصلاح قنوات الري وصيانة محطات الضخ وحفر واستصلاح الآبار واستصلاح المسالك .

وفي ما يخص برنامج التأمين الفلاحي متعدد المخاطر، الذي يهم 568 هكتار تابع للمديرية الإقليمية للفلاحة، و562 هكتار بنفوذ المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بدكالة، دعا السيد النايلي إلى ضرورة الإسراع في انطلاق عملية تتبع الخسائر من طرف اللجان وخبراء MAMDA ابتداء من 15 مارس عوض شهر يونيو في الموسم الماضي، والإسراع في عملية التعويضات ابتداء من شهر أبريل المقبل .

وبخصوص الصحة الحيوانية، أفاد النايلي أن مصالح المديرية، تهدف إلى محاربة الأمراض المعدية من خلال تنفيذ حملات التلقيح ضد مرض الحمى القلاعية عند الأبقار ، ومرض الجدري عند الأغنام ومرض طاعون المجترات الصغيرة وداء الكلب عند الكلاب المملوكة. وأبرز أن عملية التلقيح ضد هذه الأمراض الثلاثة، ستنطلق في مارس الجاري وسيتم التذكير بالنسبة للحمى القلاعية في شتنبر المقبل.

وأكد أن مصالح المديرية تحرص على فرض المراقبة الوبائية وتطبيق تدابير الوقاية الصحية، عبر ترقيم الأبقار الغير مرقمة وفقا لنظام SNIT، وترخيص ومراقبة وحدات تربية الدواجن ووسائل نقل الدواجن الحية وبيض التفريخ ومراقبة استيراد وتصدير الحيوانات الحية .

كما شكل هذا اللقاء ، الذي تمحور أيضا حول الحماية الاجتماعية ، والتشجيع على خلق مقاولات لفائدة الشباب والصحة الحيوانية ، مناسبة لتقديم، عرض مبسط حول الوضعية الراهنة للقطاع الفلاحي بالإقليم والإجراءات والتدابير المتخذة للحد والتخفيف من آثار الجفاف.

يشار إلى أن هذا اللقاء، الذي احتضنه مقر عمالة إقليم الجديدة، تميز بحضور على الخصوص، محمد أمين الكروج عامل إقليم الجديدة ، و رئيس المجلس الإقليمي، ورؤساء الجماعات ورؤساء المصالح الخارجية ومدير القرض الفلاحي، ومدراء شركات التأمين و”أونسا” و”أونكا”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.