fbpx
ملف الصباح

الواقع أفظع من دردشات “واتساب”

ماذا لو كسرت الطالبات حجاب الصمت وكشفن لون الملابس الداخلية لأساتذتهن؟ من حسن الحظ أنه لا يوجد قانون يحمي الطالبات من إفشاء “أسرار” علاقتهن بأساتذة في المؤسسات الثانوية والجامعية ومراكز التكوين وبعض المعاهد والمؤسسات الخاصة، وإلا وُجد السواد الأعظم من “المربين” خلف أسوار السجون. فما يجري فيأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص. يمكنكم الإشتراك في الجريدة أو مشاهدة فيديو إعلاني :للاطلاع على جميع مقالات الصباح الاشتراك

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى