مجتمع

الأساتذة المعتصمون يشككون في أرقام الوزارة

قالوا إن 6 آلاف أستاذ يرفضون إجراء المباراة

شكك عبد الرحمان خراطية، المنسق الإعلامي للأساتذة المجازين المعتصمين منذ أزيد من 47 يوما بالرباط، في أرقام المترشحين لاجتياز المباراة المهنية المعلن عن إجرائها بتاريخ 27 يناير الجاري، مؤكدا أن حوالي 6000 أستاذ يرفضون إجراء المباراة، وأن الأرقام التي أعلنت عنها الوزارة لا تعنيهم . وحسب المتحدث نفسه فإن الوزارة لم تنشر لوائح بأسماء المترشحين كما جرت العادة واكتفت بالإعلان عن أرقام اعتبرها «وهمية»، مضيفا في اتصال هاتفي أجراه مع «الصباح»، أن الوزارة لجأت إلى هذه الطريقة للي ذراع المعتصمين وإرغامهم على العودة إلى الأقسام الدراسية. وقال خراطية إن الوزارة الوصية ألغت للمرة الرابعة الحوار، بعد أن كانت حددت مع النقابات موعدا محددا، قبل أن تؤجله إلى يوم 17 يناير الجاري، ما يعكس، حسبه استهتارها واستخفافها بحركتهم الاحتجاجية، رغم أن آلاف التلاميذ يدفعون الثمن في المناطق النائية، «لو كنا ندرس في الدار البيضاء أو الرباط لكان الوزير تدخل بسرعة لحل المشكل أو لكانت الحكومة برمتها تحركت لإيجاد مخرج، لكن بما أننا ندرس في مناطق نائية فإن مصلحة هؤلاء التلاميذ تتعرض للضياع».  
وقال المنسق الإعلامي إن 34 أستاذا مجازا يحاكمون بسبب اعتصامهم، وإنهم معرضون للاعتقال، رغم متابعتهم في حالة سراح، مضيفا أن قضية الأساتذة المجازين تحولت إلى قضية رأي عام دولي، بعد أن تناقلت وسائل إعلام سمعية بصرية دولية تصريحاتهم ومطالبهم.
من جهتها أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر توصلت بما مجموعه 2783 ملفا خاصا بموظفين حاصلين على شهادات جامعية، منها 1437 أصحابها حاصلون على شهادة الإجازة أو ما يعادلها، و1346 أصحابها حاصلون على شهادة الماستر أو ما يعادلها. وبلغ عدد ملفات أساتذة التعليم الابتدائي 1560 ملفا، حسب بيان للوزارة نفسها توصلت «الصباح» بنسخة منه، فيما بلغ عددها 670 ملفا لدى أساتذة الثانوي الإعدادي و470 ملفا تقدم به أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي.
كما توصلت المديرية ب31 ملفا يهم الملحقين التربويين و30 ملفا لملحقي الاقتصاد والإدارة و13 ملفا خاصا بالممونين و9 ملفات تقدم بها المستشارون في التوجيه التربوي وفي التخطيط التربوي.
ضحى زين الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق