الرياضة

مـنـخـرطـو الـرجـاء يـنـتـقـدون الانـتـدابـات

وصفوها بالعشوائية وطالبوا الرئيس بإبعاد محسوبين على الإدارة التقنية

عقدت فئة من منخرطي الرجاء الرياضي أول أمس (الثلاثاء)، بأحد فنادق العاصمة الاقتصادية، اجتماعا لتدارس الوضعية الحالية للفريق، على بعد أيام قليلة من انطلاق مرحلة الإياب، ومناقشة بعض النقاط التي تدخل في إطار التدبير اليومي لشؤون الرجاء، وكذا علاقة بعض المنخرطين بمحيط الفريق، ومدى مسؤوليتهم في تلويث الأجواء، والتأثير على السير العادي لسفينة فريق ينافس على أكثر من واجهة.
وخلص الاجتماع الذي ضم حوالي 31 منخرطا، ودار في أجواء مسؤولة، بعيدا عن التشنجات التي عادة ما تطبع مثل هذه الاجتماعات، إلى إعداد تقرير سيسلم إلى عبد السلام حنات، رئيس الرجاء، في وقت لاحق، تضمن مجموعة من الملاحظات والتوصيات أبرزها، العشوائية التي طبعت الانتدابات، وتحديد المسؤوليات داخل الإدارة التقنية، مع إبعاد بعض المحسوبين الذين تجاوزا اختصاصاتهم، وأصبح قرارهم نافذا في لجنة حساسة، رغم عدم انتمائهم إلى المكتب المسير كما جاء في التقرير.
وركز المنخرطون في تدخلاتهم، على الفوضى التي ما فتئ يعانيها الرجاء على المستوى التقني، خصوصا تدخل بعض الجمعيات النافذة في تعيينات المؤطرين، وهو ما انعكس بالسلب على أداء الفئات الصغرى، التي ظلت على امتداد السنين، نقطة قوة داخل الرجاء.
ومن التوصيات التي رفعها المنخرطون إلى الرئيس، مراجعة بعض القرارات التي اتخذت في حق بعضهم، والتعامل معهم كمؤسسة فاعلة ومؤثرة داخل الفريق، وطالبوا بطي ملف المنخرطين الذين أثارت وسائل الإعلام قضيتهم مع الرجاء في الآونة الأخيرة، أو تشكيل لجنة للتحقيق في الموضوع بشكل رسمي، واتخاذ القرارات اللازمة في حق كل من أخطأ في حق الرجاء، بدل تبادل الاتهامات المجانية، والإساءة إلى تاريخ الفريق.

نورالدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق