الرياضة

جمع هادئ للمكتب المديري للفتح

التزامات مهنية تغيب الماجيدي والنادي يفتتح رسميا مركبه الجديد

غاب منير الماجيدي، رئيس المكتب المديري للفتح الرياضي، عن الجمع العام المنعقد أول أمس (الثلاثاء) بقاعة المركب الرياضي مولاي الحسن في الرباط. وأرجع معتصم بلغازي، النائب الأول للرئيس، غياب الأخير إلى انشغالات مهنية خارج مدينة الرباط، قبل أن يؤكد قانونية الجمع العام بتوفر النصاب القانوني بحضور 71 عضوا، ليفسح المجال لتقديم عرض كرونولوجي لنتائج فروع نادي الفتح وفلسفة عمله، وكذا الإكراهات التي يعانيها.
وتناوب المجتمعون على الإشادة بالإنجازات التي حققها النادي في الموسم الماضي، خاصة في رياضة كرة القدم بتتويج فرع كرة القدم بلقبي كأس العرش وكأس ال»كاف» والكرة الطائرة وألعاب القوى والريكبي وكرة الطاولة والدراجات والشطرنج والسباحة.
ورغم التنويه بما حققه نادي الفتح في ظرف وجيز، فإن النتائج المسجلة، حسب التقرير الأدبي، لم ترق إلى التطلعات المشروعة، بسبب تأخر النادي في وضع سياسة فعالة في مجال التكوين الرياضي وقلة التجهيزات والقاعات الرياضية.
كما تطرق المتدخلون إلى أهمية الشراكة الموقعة مع أندية وطنية وإفريقية، في مقدمتها نادي اليوسفية ونادي دجوليبا المالي لكرة القدم ومركز ساليف كيتا بباماكو، إضافة التظاهرات المنظمة من بينها نصف ماراثون الرباط ودوري الحسن الثاني لمحترفي كرة الطاولة.
وانصبت التدخلات حول مصير قاعة تامجاحت والمشاكل التي تتخبط فيها بعض الفروع والتدابير المتخذة لمعالجتها، قبل المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي، بعد مناقشتهما وتخويل الرئيس صلاحية اختيار ثلث الأعضاء.
وكان المكتب المديري افتتح عصر اليوم نفسه مركبه الجديد ولي العهد الأمير مولى الحسن، ومكاتب الفروع الستة عشر ممن ستستفيد من بنياته التحتية.
وتبلغ مساحة المركب 4.5 هكتارات، ويضم ملعب كرة القدم، ويبلغ طاقته الاستيعابية 8 آلاف مقعد، في انتظار توسيعه بعد سنتين ليشمل 12 ألف مقعد بعد بناء مدرجات جديدة، إضافة إلى مسبح أولمبي وقاعة مغطاة متعددة الرياضات. كما يحتوي المركب على قاعات للتداريب في رياضة الملاكمة وفنون الحرب والشطرنج وقاعة للياقة البدنية مجهزة ومركز للطب الرياضي ومركز صحي وقاعة للتمريض وأربعة مستودعات للملابس وقاعات الاجتماعات.
وأوضح محمد الزغاري، المدير العام للفتح الرياضي، أن تكلفة أشغال تجديد المركب فاقت 20 مليون درهم، وأن الهدف يكمن في تجاوز النقص الحاصل في البنيات التحتية. وأكد في حديثه ل”الصحافيين” أن المشروع يشكل قيمة مضافة ومن بين المشاريع الكبرى الهادفة إلى تطوير البنيات التحتية، وتحفيز الجمهور على الحضور بكثافة لمساندة فريقه، مؤكدا أن المركب صار للجميع، لكن بقوانين منظمة وقانون داخلي محدد لاستعمال المرافق بطريقة عقلانية، مشيرا إلى أن الفروع ستركز على الجانب الرياضي فقط، فيما تتولى إدارة النادي التسيير الإداري والمالي.

عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق