الرياضة

صراع خفي بين بلخياط وجامعة الكرة

الوزارة تكثف اتصالاتها لدعوة أندية إسبانية لافتتاح مركب طنجة وأتليتيكو مدريد أبرز المرشحين

أجرت وزارة الشباب والرياضة اتصالات مكثفة مع أندية إسبانية لدعوتها إلى حضور حفل افتتاح المركب الرياضي لمدينة طنجة المقرر في نهاية مارس المقبل، بعد أن تعذر عليها افتتاحه في تاسع فبراير المقبل بمباراة المنتخب الوطني المغربي أمام نظيره الليبي. وكشفت مصادر “الصباح الرياضي” أن الوزارة حددت فريق أتليتيكو مدريد على قائمة الفرق الإسبانية التي ترغب في دعوتها، بالنظر إلى الشراكة التي تربطه بفريق المغرب التطواني والرجاء الرياضي، والمنتظر أن يشاركا في حفل الافتتاح على غرار الكوكب المراكشي والوداد الرياضي في تدشين مركب مدينة مراكش بحضور الفريقين الفرنسيين باري سان جيرمان وأولمبيك ليون، مشيرة إلى أن هدف الوزارة إقامة حفل أضخم وأفضل من حفل افتتاح مركب مراكش.
وأكدت المصادر ذاتها أن الوزارة ترغب في استقطاب أندية إسبانية لحفل الافتتاح بالنظر إلى الأهمية التي تتمتع بها “الليغا” الإسبانية بالمدن الشمالية للمملكة، خاصة فريقي برشلونة وريال مدريد، وسعي الوزارة إلى استقطاب جمهور عريض لحفل الافتتاح من خلال دعوة أندية تنافس على لقب البطولة الإسبانية إلى جانب الغريمين الريال والبارصا، معتبرا أن دعوة الأخيرين صعب المنال بالنظر إلى أجندتهما المكثفة سيما في مارس المقبل.
ولم يستبعد المصدر نفسه برمجت مباراة دولية للمنتخب الوطني أمام أحد المنتخبات الإفريقية، بحكم تزامن 30 مارس مع تاريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم المخصص لإجراء مباراة إعدادية والتصفيات القارية المؤهلة إلى النهائيات، غير أن الصراعات الخفية الموجودة حاليا بين منصف بلخياط، وزير الشباب والرياضة، وبعض المسؤولين عن كرة القدم بالجامعة، قد تجهض محاولة إجرائها، علما أن عدم إجراء المباراة التي كانت مقررة في تاسع فبراير خلفت مجموعة ردود الفعل المتباينة بين الطرفين، أهمها سوء التفاهم حول المسائل التنظيمية.
واعتبرت مصادر “الصباح الرياضي” أن التحركات المسترسلة لوزير الشباب والرياضة وتدخله في شؤون الجامعة تثير قلق المسؤولين المذكورين، خاصة عندما أعلن أن الجمع العام للجامعة سيكون في الأسبوع الأول من يناير الجاري، واستبعاد أعضاء جامعيين من الزيارة التي قام بها إلى دبي أخيرا في إطار حضور كأس العالم للأندية، مضيفة أن تغييب الجامعة من اللجنة التنظيمية لحفل افتتاح مركب مراكش أثار حفيظة بعض الأعضاء الجامعيين، علما أن الجامعة هي المسؤولة عن تنظيم أنشطة كرة القدم بالمملكة.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق