fbpx
أخبار 24/24

تنظيم يوم دراسي بالمحكمة الابتدائية ببرشيد

نظمت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة برشيد، مساء أمس الخميس ، لقاء دراسيا لفائدة ضباط الشرطة القضائية التابعين لدائرة نفوذها، في موضوع “ضرورة البحث التمهيدي في جنحة حيازة عقار”.

وهذا اللقاء الدراسي، المنظم تفعيلا لتوصيات لقاء تنسيقي جمع بين رئاسة النيابة العامة والمديرية العامة للأمن الوطني والقيادة العليا للدرك الملكي يومي 11و12 يونيو 2021 بالرباط، يأتي في إطار تعزيز برامج التكوين ذات الصلة بتجويد عمل الشرطة القضائية، ومواجهة الإكراهات التي تعترضها، وكذا الأساسيات التي ينبغي التركيز عليها في البحث الجنائي.

وتوخى اللقاء، الذي أطره مجموعة من قضاة النيابة العامة و القضاء الجالس وأطر كتابة الضبط، الإجابة عن مجموعة من الإشكاليات التي يطرحها موضوع الحيازة، خاصة بالمناطق الفلاحية التي تتكاثر بها مثل هذه القضايا، وإقليم برشيد نموذجا.

ويطرح موضوع الحيازة خاصة في بداية كل سنة فلاحية مع انطلاقة موسم الحرث مجموعة من الإشكالات، حيث تتكاثر الشكايات والتظلمات، ويسجل عدد مهم من القضايا المرتبطة بالعقار.

ويشكل تنظيم مثل هذه اللقاءات التكوينية مطلبا ملحا لتمكين ضباط الشرطة القضائية من تجويد مردوديتهم عبر التكوين المستمر.

وخلال كلمته الترحيبية بالمشاركين، أبرز السيد عبد السلام بوهوش، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية ببرشيد، أهمية هذا اللقاء في المساهمة في تحسين أداء ضباط الشرطة القضائية وتجويد عملهم، و التركيز على الأساسيات الواجب القيام بها اثناء البحث في الجريمة، مشيرا إلى أن هذه المبادرة ستتلوها مبادرات أخرى مماثلة لبعث رسائل وإبداء ملاحظات قصد الارتقاء بعمل هذه المؤسسة القضائية التي يعول عليها كثيرا في محاربة الجريمة.

وخلال هذا اللقاء، تم تقديم مجموعة من العروض القانونية التي ركزت أساسا على مفهوم الحيازة في القانون الجنائي واختلافها عن مفهوم الحيازة المنصوص عليها في القانون المدني، والتطبيقات العلمية لمفهوم الحيازة التي تعتبر موضوع الساعة، ومحط اهتمام الباحثين والقضاة، وذات طبيعة نوعية في منطقة برشيد باعتبارها منطقة فلاحية.

كما طرح هذا اليوم الدراسي مجموعة من التساؤلات والاشكاليات المرتبطة بالحيازة في ظل القانون الجنائي، وبالعقار في ظل الفصل 570 من القانون الجنائي، ودور النيابة العامة في حماية الحيازة والحائز من الاعتداء من طرف الغير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى