حوادث

فك لغز محاولة السطو على ثلاثة بنوك بالبيضاء

المتهم نفذ عمليات مماثلة بإيطاليا واعترف بسرقة عمالة البرنوصي ومحلات تجارية كبرى

أحالت عناصر الشرطة القضائية بأمن البرنوصي زناتة، السبت الماضي، متهما كان وراء محاولة السطو على ثلاث وكالات بنكية، على الوكيل العام، بعد متابعته بتهمة تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة ومحاولة السطو على بنوك، فيما توبعت خليلته بتهمة المساهمة وحررت مذكرة بحث في حق شريك له.
وعلمت “الصباح”، من مصادر مطلعة، أن المتهم اعترف باقتحام ثلاث وكالات بنكية بمنطقة البرنوصي ليلة 27 دجنبر الماضي، مستعينا بقطعة حديدية ساعدته على كسر الزجاج والدخول إلى البنوك الثلاثة، قبل أن ينكشف أمره ويضطر إلى الفرار بعد سماع صوت صفارات الإنذار المثبتة بالبنوك.
وكشف التحقيق مع المتهم أنه كان وراء سرقة ملفات من مكتب المسؤول عن قسم التعمير بعمالة البرنوصي، إذ تسلق جدران العمالة وكسر زجاج المكتب ودلف إلى الداخل اعتقادا منه أنه سيعثر على أموال، قبل أن يكتفي بسرقة ملفات خاصة بالتعمير، كما أظهر البحث أنه كان وراء اقتراف سرقات تعرضت لها محلات تجارية كبرى ومخادع هاتفية.
وبرر المتهم لجوءه إلى عمليات السطو بالحصول على مال لتوفير حاجياته من مادة الكوكايين المدمن على تعاطيها، والتي ابتلي بها حين كان مقيما بإيطاليا قبل طرده منها، بعد أن تورط في عملية سطو على أحد البنوك.
وساعدت صور التقطت لجزء من وجه المتهم على الوصول إليه، إذ عممت بعض مواصفاته على مجموعة من المراكز الأمنية، كما قامت عناصر الشرطة القضائية بتنسيق مع مجموعة من المصالح الأمنية بالبرنوصي بحملات ليلية بحثا عنه، قبل إيقافه يوم الخميس الماضي في إحداها.
وكشفت مصادر “الصباح” أن المتهم اختبأ مباشرة بعد أن عاين سيارة رجال الأمن، ما أثار شكوكهم ليتعقبوه قبل أن يوقفوه بعد أن تخلص من بعض الأوراق التي كان يحملها، قبل أن يتبين بعد الاطلاع عليها أنها تخص قسم التعمير بعمالة البرنوصي وتحمل توقيع مسؤول به،  ليتم تسليمه رفقة المحجوز إلى عناصر الشرطة القضائية قبل أن يكشف التحقيق معه أنه كان وراء العديد من السرقات ومحاولة السرقات التي استهدفت مجموعة من البنوك.
وكشفت الصور الملتقطة لجزء من وجهه تطابقا معه، كما أن الاعترافات التي قدمها عن القطعة الحديدية وسروال حجزته مصالح الأمن بأحد البنوك الثلاثة، وضبط حذاء خاص بأفراد القوات المساعدة سرقه من العمالة سالفة الذكر، أظهر بما لا يدع مجالا للشك أنه هو من كان وراء تلك العمليات. وقال المتهم، خلال التحقيق معه، إن شريكا له كان يتكلف بمهمة نقله عبر سيارته إلى الأهداف التي كان يخطط للسطو عليها، وعلى الهرب في حال انكشاف أمره أو حمل المسروقات، وقد حررت مذكرة بحث في حقه.

الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض