حوادث

اتهام ابن مسؤول سابق باغتصاب فتاة بالجديدة

محكمة الاستئناف بالجديدة
شاهدة أكدت أن المتهم اختلى بالضحية بفيلا بسيدي بوزيد

أرجات الغرفة الجنائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، النظر في ملف يتعلق باغتصاب قاصر إلى بداية السنة المقبلة، من أجل استدعاء المصرحين. وكانت الضحية تقدمت خلال شهر يونيو ما قبل الماضي، بشكاية أمام الضابطة القضائية، تشير فيها إلى إقدام المتهم على اغتصابها وقالت إنها تعرفت عليه وتوطدت علاقتها به وبدأت تخرج معه للتجول بشاطئ سيدي بوزيد. ويوم الحادث اتصل بها عبر هاتفها وطلب منها الخروج معه كالمعتاد على متن سيارة والده، وبعد العودة من سيدي بوزيد، التحقا بمنزل والده بالبلاطو وركن السيارة بالمرأب وطلب منها انتظاره، ثم عاد وجرها إلى سرير هناك ونزع ثيابها واغتصبها ووعدها بالزواج. وعند الاستماع إلى المتهم، قال إنه لا تربطه أي رابطة بالمشتكية، وأنها رافقته في مرات عديدة ومعهما صديقاه أمين والمهدي، ونفى أن يكون هتك عرضها. وعاد ليؤكد أنه تعرف عليها منذ شهرين وأنه ليلة الواقعة هاتفها لتمكينه من مفاتيح بيت والده التي تركها عندها صديقه أمين. ولما تسلم المفاتيح غادر في اتجاه منزل والده وأضاف أن الضحية خليلة صديقه أمين.
واستمع إلى الضحية، فأكدت أقوالها وأضافت أنه ليلة الحادثة توجهت رفقته إلى سيدي بوزيد وكانت معهما فتاة أخرى وبعد ذلك دخلوا منزل صديقه عبد الحق الذي ربط علاقة آنية مع الفتاة التي رافقتهما. ثم عادوا إلى الجديدة وبدل أن يوصلها إلى بيتها، توجه بها إلى بيت بالبلاطو وهناك اغتصبها.
واستمع قاضي التحقيق إلى الفتاة الأخرى، فأكدت أنها كانت متوجهة إلى سيدي بوزيد وأن سيارة توقفت أمامها وبها السائق والضحية وشخص آخر وطلبوا منها الركوب، فرفضت في البداية ولما أخبرها السائق بأن السيدة زوجته، ركبت وأكدت واقعة الخروج إلى الشاطئ والولوج إلى الفيلا والاختلاء بها. وأكدت أنها شاهدت المتهم يقبل الضحية وينزع سروالها.
وتبين لقاضي التحقيق أن واقعة الاغتصاب حدثت فعلا، رغم إنكارالمتهم، فشهادة الشهود خاصة زميله الذي أكد أن لا علاقة له بالضحية وأنه لم يسلمها أي مفاتيح ولم يعد يلتقيه منذ أربعة أشهر لمرافقته لأصدقاء السوء وإدمانه على المخدرات. وأن شهادة الفتاة المرافقة لهم، أكدت بما لا يدع مجالا للشك أن العلاقة موجودة بينه وبين الضحية، وأن كل القرائن تسير في اتجاه اغتصاب القاصر بدون عنف نتج عنه افتضاض. وعليه أمر قاضي التحقيق بمتابعة المتهم من أجل هتك عرض قاصر بدون عنف نتج عنه افتضاض طبقا للفصلين 484 و488 من القانون الجنائي وأمر بإحالته على غرفة الجنايات لمحاكمته طبقا للقانون وأمر بتبليغ هذا الأمر إلى الوكيل العام للملك.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق