وطنية

كتاب الضبط ينتفضون ضد الرئيس الأول لاستئنافية البيضاء

نظم عشرات كتاب الضبط، أمس (الثلاثاء)، وقفة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء احتجاجا على ما وصفوه ب “السلوك غير المقبول من الرئيس الأول للمحكمة” الذي عمد إلى إغلاق الباب في وجه موظفتين بكتابته الخاصة تأخرتا عن الحضور إلى العمل في الوقت المحدد قانونا.
وردد المحتجون، من بين كتاب الضبط العاملين برئاسة المحكمة والنيابة العامة وزملاء لهم التحقوا من بعض المحاكم الابتدائية بالمدينة، شعارات منددة بهذا السلوك من قبيل “يا رئيس يا مسؤول هاذ شي ماشي مسؤول”. ودامت الوقفة حوالي ربع ساعة، إذ انطلقت من الطابق الثالث الذي يوجد به مكتب رئيس المحكمة، في اتجاه البهو الموجود بالطابق الأرضي، قبل أن ينفض الجمع بعد ترديد العديد من الشعارات.
وقالت مصادر مطلعة ل”الصباح” إن رئيس المحكمة عمد إلى إغلاق الباب حوالي الساعة التاسعة في وجه موظفتين بكتابته الخاصة اللتين لم تلتحقا بعملهما، وهو ما دفعهما إلى التوجه نحو مكتب رئيس كتابة الضبط للاحتجاج على هذا التصرف، وقد تدخل مسؤولون محليون بالنقابة لحل المشكل، إذ توجهوا نحو مكتب الرئيس مطالبين بعقد لقاء معه في محاولة لرأب الصدع، غير أنهم فشلوا بعد أن تمسك الأخير بأنه المسؤول الأول في المحكمة وهو الذي تعود إليه صلاحية تحديد الوقت الذي يجب أن يلتحق فيه الموظفون بمكاتبهم، كما أكد أن له الصلاحية للقيام بالإجراء الذي يراه مناسبا في حق كل من لم يلتزم بالقوانين، وهو ما أزعج المسؤولين المحليين بالنقابة الذين دعوا إلى تنظيم وقفة احتجاجية.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق